محليات

غنيمات: انعدام بالثقة بين المواطن والحكومة والأردن تعرض للحصار الاقتصادي

الحياة نيوز –

أقرت وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات ان فجوة انعدام ثقة بين المواطن والحكومة سببها تراكمي منذ عدة سنوات وتسعى الحكومة لردمها.

واضافت غنيمات خلال لقائها في محافظة جرش شباب مبادرة “انا اتعلم ” بعنوان التربية الاعلامية ان الحكومة سعت منذ تشكيلها الى معالجة مشكلة الثقة بين المواطن والحكومة من خلال اطلاق عدد من المنصات الاعلامية ابرزها حقك تعرف تقوم الحكومة من خلالها برصد المعلومة الكاذبة وغير الدقيقة التي تنتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتدحضها بالحجة والبرهان.

وبينت غنيمات ان توفير المعلومة الصحيحة والانجاز من أهم الوسائل التي تقضي على الاشاعة وتبني الثقة مع المواطن لا سيما قطاع الشباب الذين يشكلون غالبية المجتمع الاردني ويواجهون عديد القضايا التي تؤرقهم واهمها البطالة وعدم توفر فرص العمل التي تلبي طموحاتهم و سعت الحكومة بخطتها التي نشرتها قبل نحو شهرين بالتأكيد على توفير 30 الف فرصة عمل رصدت في موازنتها للعام القادم المبالغ اللازمة لتحقيق هذا الهدف.

واشارت غنيمات الى ان الحكومة ايضا وضعت ضمن خطتها التي شملت 17 أولوية تحسين الخدمات العامة المقدمة للمواطنين في مختلف القطاعات ابرزها النقل والصحة والتعليم.

واكدت ان قانون الجرائم الالكترونية لا يسعى الى تكميم الافواه والحد من حرية التعبير بل الى تنظيم العمل الاعلامي والحد من نشر الاخبار الكاذبة والتنمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي واغتيال الشخصية والتدخل بخصوصية الناس مؤكدة ان الحكومة مع النقد الموضوعي والبناء الذي يتناول الاداء ولا يتناول الأشخاص.

واكدت غنيمات على ان المجتمع ركز على جزئية بسيطة في هذا القانون وهي اغتيال الشخصية في حين انه اغفل جوانب مجموعة من الجوانب التي يتناولها القانون وابرزها التصدي لخطاب الكراهية والاشاعة وتداول المقاطع الاباحية وغيرها من الامور التي تمس القيم والعادات والتقاليد التي يتحلى بها مجتمعنا.

واشارت غنيمات الى ان الاردن منذ عام 2008 واجه كغيره من دول العالم أزمة اقتصادية عالمية تلاها حصار اقتصادي غير معلن وسنوات الربيع العربي وانقطاع الغاز المصري و اغلاق الحدود مع سوريا والعراق سبب ضغطا شديدا على اقتصاده وبدأت بوادر الانفراج وفك الحصار مع زيادة الصادرات الى العراق وفتح الحدود مع سوريا الامر الذي نأمل من خلاله تحسن الوضع الاقتصادي.

وكان مؤسس مبادرة ” انا اتعلم ” صدام سيالة عرض في بداية اللقاء الى اهمية المبادرة التي تهدف الى خلق حالة من التواصل بين فئة الشباب والمسؤولين في محاولة لايجاد حلول للقضايا التي تهمهم .

وتداخل في اللقاء مديرا ثقافة وشباب جرش الدكتور عقلة القادري والمهندس بشار بني هاني مطالبين بضرورة تنظيم العمل الاعلامي على الساحة الوطنية وايلاء الاعلام الرسمي مزيد من الاهتمام لتمكينه من التصدي للاعلام الذي يفتقر الى المهنية والمصداقية والاقرب الى ترويج الاشاعة وخطاب الكراهية.

وفي نهاية اللقاء دار حوار موسع اجابت خلاله غنيمات على تساؤلات الشباب التي تركز على ايجاد فرص العمل وضرورة التفات الحكومة الى القضايا التي تواجه الشباب و ايلاء المحافظات جل اهتمامها مشيرين الى الاردن ليس عمان فقط.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى