تحقيقات صحفية ومقابلات

شركة إنتاج كويتية تسرق مسلسل”مساحات خالية” لمؤلفه الأردني علي فريج

 دولة الكويت عضو وموقعة على الاتفاقية الدولية لحماية حق المؤلف.

 

* الشروع في تنفيذ مصنف فني دون إذن من مالكه الأصلي يعد إعتداء على حقوق الملكية الفكرية

* تنفيذ العمل سيفسد عمله مع الآخرين في إحدى الدول الخليجية والجزائر الذين اتفق معهم

الحياة – مثقال الدعجة-  حطت على مكاتب الحياة قضية غاية في الأهمية مفادها أن شركة إنتاج كويتية سرقت عمل درامي ألفه المخرج والمؤلف الأردني علي فريج وقد رتب العديد من مشاريعه مع مجموعة دول عربية لإنتاج هذا العمل معهم إلا أنه تفاجأ بقيام التلفزيون الكويتي بإنتاج هذا العمل بالتعاون مع مؤسسة الإنتاج التي قامت بنسب العمل إليها وتفاصيل القضية مبدئياً تكمن في الرسالة الهامة التي كتبها مؤلف العمل المخرج علي فريج وخص بها الحياة وتاليا نصها :- أنا علي محمد فريج كاتب ومخرج أردني وباحث درامي وناقد وأستاذ سابق لمساق الإخراج والإنتاج التلفزيونيين في كلية الخوارزمي في عمّان وعضو نقابة الفنانين الأردنيين عن مهنة الإخراج أرسل إلى عنايتكم هذه الرسالة لأطلعكم على حقيقة ربما تكون غيرمسبوقة للإنتاج في نظام المنتج المنفذ في دولة الكويت وقد يكون هناك بعض الأفراد في التلفزيون الكويتي متواطئين مع ما يحدث لأسباب أجهلها.

الموضوع أنني مؤلف مسلسل (مساحات خالية) الذي شرعت مؤسسة  للإنتاج الإعلامي تنفيذه منذ نهاية شهر أكتوبر الماضي مخالفة للوائح المرعية لأنني لم أتنازل للمنتج  بأيه وثيقة رسمية كانت واللائحة تقتضي تنازل الكاتب بوثيقة رسمية صادرة من دائرة كاتب العدل ومستوفية كل التصديقات بما فيها السفارة الكويتية في بلده.

أرسلت للمنتج النص لإجازته في مارس ٢٠١٣ ولم يأخذ حينها منتجاً منفذاً وانتهى الموضوع بيني وبينه في هذا الأمرفي منتصف شهر رمضان المبارك لعام ٢٠١٤عندما لم يوافق التلفزيون آنذاك على منحه منفذا للإنتاج – مع العلم أنني لم أتنازل له حينها أيضا – وقمت فيما بعد بإجراء بعض التعديلات على النص ليواكب تطور وسائل الاتصال وبعض الأمور التي حدثت في المجتمع واحتفظت به في حافظة داخل كمبيوتري.

فوجئت بأنه قام بتقديمه مرة أخرى للتلفزيون في عام ٢٠١٧ وأيضا من غير تنازلي الموثق عدلياً الذي يعتبرمن الأوراق المطلوبة لإستخراج إجازة نص كما ورد تحديداً في البند الرابع من اللائحة ولا أدري كيف وقد كان من المفروض إجازة النص مرة اخرى إذا مرّ على إجازته عام ولم يتم تنفيذه فكيف وقد مضى على إجازته كمصنف فني 3 سنوات تقريبا ؟!!

ولا أعرف كيف منح منتجا منفذا بدون تنازل الكاتب ؟!!!

من المعروف للقاصي والداني إن الشروع في تنفيذ مصنف فني دون إذن من مالكه الأصلي أوالحصول على تنازل رسمي منه أو ممن يخلفه يعد إعتداء على حقوق الملكية الفكرية للمؤلف وهذا أمر يجرمه القانون سواء الكويتي أو الأردني وخاصة أن النص مودع لدى دائرة المكتبة الوطنية في الأردن بتاريخ:- 17/3/2012 ومحمية حقوق مؤلفه الفكرية وكتبت على غلاف كل حلقة من حلقاته الثلاثين التحذير التالي : جميع الحقوق الفكرية من عنوان وفكرة وقصة وسيناريو وحوار للحلقات الثلاثين للمسلسل محفوظة لدى دائرة المكتبة الوطنية في المملكة الأردنية الهاشمية / عمَّان بموجب رقم الإيداع : 2012 / 9 / 3457)©(إن استمرار تنفيذ العمل سيفسد عملي في الأردن وبالتعاون مع بعض الدول العربية – حيث فريج يتفهم ان يكون المنتج الذي نفذ النص مع التلفزيون الكويتي قد يكون قد قبض جزء من التلفزيون ولا يستطيع التراجع عن مشروعه بتنفيذ العمل لكن من الواجب أن يتم تعويض المؤلف عن عمل ليس من حق المؤسسة المنتجة أن تتصرف به كما فعلت المؤسسة المنتجة الكويتية .

الذين اتفقت معهم على إنتاجه بنظام الإنتاج الإبداعي الجوال وبتجربة تشبه إلى حد بعيد العمل الأكاديمي (Mobile Production Academy) ويعرضني إلى خسارة فادحة إن كان على المستوى الأدبي أوالمادي,و قمت بالتواصل مع وكيل الوزارة الكويتي المساعد لقطاع التلفزيون رئيس لجنة المنتج المنفذ مساء يوم الأحد الموافق 18/11/2018 عن طريق تطبيق “واتساب” ورد علي برسالة صوتية لازلت أحتفظ بها في هاتفي ووعدني خيرا ثم بعدها بنصف ساعة تلقيت اتصالا دوليا من  مقرر لجنة المنتج المنفذ الذي ربما يكون قد أوعز له  بتقصي الأمر وشرحت للصلال الموضوع وطلب مني أن أرسل له على تطبيق”واتساب”كتاب إيداع المسلسل لدى دائرة المكتبة الوطنية في الأردن وأرسلته إليه ومن حينها حتى اليوم وعجلة الإنتاج غير الشرعي تدور والتصريحات الصحفية متواصلة ولا يذكر فيها حتى اسمي كمؤلف للعمل.

وبما أن دولة الكويت عضو وموقعة على الاتفاقية الدولية لحماية حق المؤلف فإنني سألجأ إلى القضاء الدولي وبالتنسيق مع مكتب محاماة كويتي متخصص في نزاعات الملكية الفكرية وبالتنسيق مع مكتب المحامي الأردني الذي وكلته في قضيتي التي ستكون بيني وبين التلفزيون كمؤسسة حكومية خالفت اللوائح التي تنظم عملها وبين المنتج إذا لم يتوقف بالسرعة الممكنة تنفيذ عملي المنتهكة حقوق ملكيتي الفكرية له.

وعلمت الحياة أن المخرج علي فريج يتم الإتصال به حالياً من عدة جهات تتعلق بالموضوع يتفهم فريج ان المنتج الذي ينفذ النص ربما يكون قد قبض مقدما ماليا ضخما من التلفزيون وتم صرفه كعرابين ومقدم أجور للممثلين وإن توقفه قد يعرضه لخسارة فادحة ، لكن ليس من شأن مالك النص أن يتحمل مسئولية أخطاء الآخرين وسوء إدارتهم وجهلهم في القانون وأن يرضى بسياسة الأمر الواقع ، لأن ما بني على باطل فهو باطل ، فليس من حق المؤسسة المنتجة أن تتصرف بما يملكه الآخرون وبدون علمهم أو إذنهم أو تنازلهم أو حتى إبرام عقد اتفاق معهم ، لذا .. فعلى المنتج أن يوقف إجراءات التنفيذ للمسلسل فوارا

نقلا عن صحيفة الاسبوعية

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى