عربي ودولي

الهيئة العليا لكسر الحصار تؤكد استمرارية مسيرات العودة

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ28 لمسيرات العودة، التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار وتحمل اسم “جمعة الثبات والصمود”، وسط تعزيزات عسكرية إسرائيلية كبيرة على حدود القطاع.

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة للمشاركة في الجمعة الـ28 على التوالي من فعاليات مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار، والتي انطلقت في 30 مارس الماضي.

ودعت اللجنة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار، في بيان، الفلسطينيين إلى المشاركة الواسعة في جمعة “الثبات والصمود” اليوم في مخيمات العودة على السياج الأمني شرقي القطاع.

من جهته ثانية، قال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، إن “‏الجماهير الفلسطينية، التي ستخرج اليوم في جمعة الثبات والصمود، تعكس ثباتها والتفافها حول مسيرات العودة وكسر الحصار في شهرها السادس”.

وأضاف أن “الجماهير الفلسطينية تؤكد على قدرة صمودها الأسطوري أمام آلة القتل الإسرائيلية، وأنها لن تحيد عن دربها حتى تحقيق أهدافها، وعلى رأسها رفع الحصار، وكل من يراهن على تراجعها واهم”.

وفي السياق ذاته، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الخميس، تعزيز قواته في غلاف غزة، وإعادة نشر بطاريات منظومات القبة الحديدية، تحسبا لأي طارئ على جبهة غزة.

وبلغ إجمالي عدد شهداء مسيرات العودة منذ 30 مارس/آذار الماضي 195 شهيدا، ونحو 21 ألف إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق