عربي ودولي

المسحال: إجراءات تصعيدية جديدة ضد إدارة الأونروا في غزة

أكد أمير المسحال، رئيس اتحاد الموظفين بوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا في قطاع غزة، مساء الثلاثاء، أن الاتحاد سيعلن عن إجراءات تصعيدية جديدة ضد إدارة الوكالة الخميس المقبل بسبب استمرار سياسة التقليصات ضد الموظفين واللاجئين.

وقال المسحال، في مقابلة مع موقع الغد، “كانت هناك وعود شفوية من مدير الوكالة للسيد غازي حمد، كممثل للحكومة في غزة، على أنها ستقوم بالتجاوب مع مطالب اتحاد الموظفين، فيما يتعلق بالخصومات، التي تعرض لها الموظفون خلال شهري أغسطس وسبتمبر الماضيين، إضافة لإنهاء مشكلة 6 موظفين تم إيقافهم عن العمل، بالإضافة إلى تمديد العمل لـ68 موظفا فصلوا من بداية الشهر الحالي أكتوبر، وتمديد العمل لـ510 موظفين على ما هم عليه براتب جزئي، لكن إدارة الوكالة سبحت هذه التفاهمات”.

وأضاف المسحال، “لهذا نحن سنواصل احتجاجاتنا السلمية ضد إدارة الوكالة حتى التراجع عن كل قراراتها ضد الموظفين”.

وحول سحب إدارة الأونروا عددا من موظفيها بغزة، أكد أن اتحاد الموظفين لا يقبل المساس بأي موظف أو مؤسسة تابعة للوكالة في غزة، وقال: “أتحدى الإدارة أنهم تعرضوا للتهديد طوال الـ70 يوما الماضية”، مضيفا أن إجراءات واحتجاجات الموظفين المفصولين سلمية.

وأوضح أن الهدف من إعلان إدارة الوكالة سحب عدد من موظفيها في القطاع للضغط على الاتحاد، لافتا الى أن أصحاب القرار ما زالوا في قطاع غزة وهم مدير الوكالة ونائبه ومدير الإدارة والموارد البشرية وأن من غادروا لا يقدموا خدمات جوهرية.

وأمس الإثنين، أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” رسميا سحب عدد من موظفيها الدوليين من غزة مؤقتا على ضوء تكرار حوادث مقلقة وذات طابع أمني لعامليها في القطاع.

وقالت “الأونروا”، في بيان، إن “مدير عمليات الأونروا في غزة وآخرين من موظفينا الدوليين سيبقون على رأس عملهم، وعمليات الأونروا في غزة ستستمر دونما انقطاع”.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى