برلمانيات

ما الذي اغضب النائب مصلح الطراونة في قضية الدخان؟!

الحياة نيوز- قبل نحو شهرين، أثار النائب مصلح الطراونة قضية مصنع الدخان المزوّر، فيما وصفها بأنها جريمة مكتملة الأركان، حيث قدم الملفّ كاملا مع أسماء بعض الأشخاص والجهات التي تعاونت مع المتهم في القضية عوني مطيع إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز.

وأجرت هيئة مكافحة الفساد تحقيقات حول القضية، حيث جمعت كثيرا من المعلومات عن الأشخاص المتورطين، كما استمعت إلى عدد من النواب والمسؤولين الذين رأت أن افاداتهم ستخدم التحقيق، فيما قدّم الطراونة بحسب مصادر معلومات تفصيلية عمن أسماهم “الكباش” في حينه.

الطراونة وكما صرّح مرارا قال إنه لا يهتمّ بشخص المتهم عوني مطيع، مؤكدا على أنه ليس الشخص الرئيس المطلوب بالنسبة له، لكن المطلوب هم من يُعتبرون في عُرف الشارع “حيتان” ممن سهّلوا عمل مطيع المخالف.

مصادر مقربة من الطراونة أكدت عدم رضاه عن التعاطي الرسمي مع القضية، حيث يعتقد النائب أن الملفّ كبير جدا ولا يتوقف عند شخص واحد، فيما يلفت ويستدلّ على حجم القضية باهتمام الملك واشادته بالقضية.

ويطرح الطراونة خلال بعض جلساته عدة تساؤلات حول القضية: “لماذا لم يقم الرزاز حتى اللحظة بالاطاحة بهؤلاء الفاسدين الكبار ويقتصر اهتمامه على عوني مطيع الذي لا يمثل شيئا في القضية؟ هل يمكن أن نتسامح مع فاسدين قد لا يتورعون عن ادخال أسلحة ودبابات إلى المملكة بطريقة مخالفة؟!”.

وبحسب مقربين من الطراونة فإن النائب يُفكّر جديا بعقد مؤتمر صحفي يدلي خلاله بكافة المعلومات التي تتوفر لديه أمام الرأي العام الأردني “غير مكترث بالثمن الذي قد يدفعه النائب وأسرته”.

تابعنا على نبض
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق