عربي ودولي

كرينبول: لا بد أن تكون الأونروا جزءا من الحل السياسي بين فلسطين وإسرئيل

أكد المفوض العام لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، بيير كرينبول، أن العالم لا يمكن أن يكون عالما إيجابيا إلا إذا كانت الوكالة جزءا من الحل السياسي للصراع بين إسرائيل وفلسطين، الأمر الذي من شأنه أن يوفر حلا عادلا وكريما ودائما يشمل اللاجئين الفلسطينيين.

وقال كرينبول، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء، إن “الوكالة قررت ألا تجلس مكتوفة الأيدي عقب الإجراءات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية بوقف تمويل الوكالة”، مجددا إدانة الوكالة للقرار الأمريكي الهادف إلى الضغط على القيادة الفلسطينية سياسيا، ومشيرا إلى أن الوكالة تواصل البحث عن شراكات جديدة مع دول ومؤسسات وأفراد لتأمين العجز في ميزانيتها.

وأضاف كرينبول، “أطلقنا حملة الكرامة لا تقدّر بثمن العالمية الطموحة لأننا مكلفون بالعمل من أجل لاجئي فلسطين ولن نتخلى عن تلك المهمة”.

وتابع “تواصلنا مع العديد من البلدان الأخرى، وهذا مكنا من بدء العام الدراسي في موعده المحدد لطلاب الأونروا، البالغ عددهم نصف مليون طالب وطالبة، وهو إنجاز كبير للغاية، وما زلنا بحاجة إلى حوالي 200 مليون دولار لنتمكن من ضمان أن هذا النجاح في افتتاح مدارسنا سوف يستمر حتى نهاية هذا العام”.

وأشاد كرينبول بالدعم الذي تلقته الوكالة من السعودية والإمارات والكويت وقطر واليابان والهند والصين واندونيسيا وماليزيا والسويد وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وسويسرا وكندا، موضحا أن الوكالة ليست “عبئا ماليا، بل منظمة تستثمر في الناس وتعمل من أجل حقوقهم وكرامتهم، وإذا استوعب الناس هذا الأمر، فأنا متأكد من أننا سنستمر في تلقي الدعم”.

جدير بالذكر أن الأونروا تعاني أزمة مالية كبيرة نتيجة وقف الولايات المتحدة الأمريكية مساهمتها المالية، التي تقدر بـ365 مليون دولار، ما أدى إلى فصل العديد من الموظفين في غزة، والخطر الذي يواجه استكمال العام الدراسي بسبب نقص التمويل.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى