محليات

قنطار يتحدّث عن القصة والشعر وصُحبة القلم

الحياة نيوز – فيصل محمد عوكل – حسن إسماعيل قنطار من مواليد سوريا. حماة 1978 عضو في اتحاد كتاب سوريا الأحرار عضو في اتحاد الكتاب العرب مجاز دراسات عربية وإسلامية في معهد الفتح الإسلامي في دمشق ماجستير في اللغة العربية في جامعة أجيال تكنولوجيا الأمريكية دبلوم في أكاديمية المعاهد التركية دبلوم علوم سياسية في جامعة رشد الافتراضية مدير معهد العلم للجميع الأكاديمي في تركيا.

2_ في بواكير أيامنا الأُوَل وأقصد المراحل الإعدادية والثانوية تفتحت بعض براعمي على سقيا أساتذة كبار لا أنسى فضلهم ما حييت.. كانوا قد غرسوا أشياء جميلة في خلدي فكانت أولى محاولاتي آنذاك (سجعية بديعة تناغي الكتاب على موسيقا فواصلها) ثم توالت علي أعوام دراسة ودراية لدى أكابر علماء دمشق المعروفين. كنا ننظم الشعر بعذوبة تكاد أن تكون قريضاً فطرياً كما كانت العرب، ونكتب النثر على أبهى حلل في سعة أدبية ورغد فكري ننعم به وقتذاك. لست أنسى أولى أراجيزي في دمشق (الفولية) وثانيها (العسكرية) وثالثها ( الفسفوس).

3 _ انا والشعر قصة حب وتذوق؛ لذلك أجدني مأسوراً له طالما قيدني بجماله وأذهلني بغاياته وصوره وأسرني ببيانه حتى إذا ما نظمته تحررت لغتي من عقاله إلى فضاءاته فأملكه حينها وأستعذب ما نظمت.

4_ الحق يقال : في الخواطر تكون الأقلام أكثر شراهة واللغة أكثر رحابة والأفكار تأتيك تترى؛ لذلك أجدني في الخواطر أدقّ وأعذب.

5_ الأماكن الضيقة تمتعني فأحيلها بخيالاتي إلى وازع فكري يسير مع المدى فلا أتقيد بجدران مغلقة في حين أجد أنسي معها وساعات الصباح لحظات لاينبغي أن نغفل عنها وفي سكنة الليل ريشة ساحرة.

6_ في الأصل النوم عندي فكرة سيئة فلا أنام حتى يسطو علي النعاس ويغلبني وإذا كان ثمة فكرة أقتل النعاس حتى أحييها.

7_ لولا الحب لكانت اللغة برمتها خرساء وكذلك الشعراء ماكانوا إلا بالحب وهل يكون شعر إلا للحب وعندي : من لم يحب فحسبه أن يموت عبثاً
8_ في السعي نحو الغايات المنشودة والمثل المحمودة لافرق بين الرجل والمرأة. ولكلّ دوره الموضوع له بفطرة الخالق. ولاغنى لواحد عن الآخر. وفي فقه الجمال الرجل في رجولته جميل والمرأة في أنوثتها جميلة والعكس فيهما قبيح.
9_ الألم رحمٌ معطاء لمن صبر وأحسن ممارسة الحياة فيه. وهنا في اللجوء المقيت تألمنا لكننا أبدعنا، فسل إن شئت مجموعتي الجديدة (من وحي الخيام) تجد الكثير من ذلك في طياتها.

10_ في صحبة القلم حياة أخرى لايعرفها إلا ذائق والقرطاس فضاء وما عليك إلا أن تكون الربان.

11_ في نظري لايمكن أن تبحر مع الشعر من غير محرك ومحفز.. والأحاسيس هي المحرك لكن الشاعر إذا تقيد بها عطلت مسيرته فمن أتقن القيادة استطاع إصلاح محركه ومضى.

12_ الإعلام نافذة على الحياة وإن شئت فقل مرآة للحياة والكل يشاهد نفسه فيها فإن كانت صافية عذراء من كل شائبة كان وراءها إعلامي حر نظيف وإن كانت ملأى بشوائب مجندة كان وراءها إعلامي عبد خبيث.

13 _ كلمتي التى طالما أحلم بها ولم أستطع البوح بها في بلدي المكلوم أتمنى على من حمل قضية الأمة شاعراً كان أو مفكراً أو أديباً ألا يرهن كرامته وحريته وفنه وجماله لسطوة المارقين…. إياكم التململ في أعتاب من حكمنا ظلما وجورا شكراً جزيلاً لاهتمامكم واسأل الله لكم السداد والرشاد والتوفيق.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى