محليات

ارحموا الباحثين عن البروتين وذبيحتهم علبة السردين

الحياة نيوز . فيصل محمد عوكل.
اولا كل عام وانتم بخير
بالامس كان يوم زفر واليوم اعتقد بانه يوم طفر بعد ان قمتم جزاكم الله الخير بتقديم العيديات للقرايب والحبايب والزغار وكمان المواصلات والشوكولاتات الله يعوضكم الخير المهم بالموضوع ان احد الزملاء الاعلاميين وضع بوست عن غلاء اسعار كرتونه البيض ووصولها لمبلغ ثلاثه دنانير واحيانا تزيد عن هذا.
واستشارني هل ينشره فصحت به صيحة خلعت قلبه – محذرا ومنذرا بان كتابتك هذه وبهذا الاسلوب الساخر والساخن جدا.
وبموجب الديموقراطية العجيبة التى ليس لها من الديموقراطية عدى الاسم سوف يحبسونك بتهمة خدش الحياء العام بالفاظ غير مناسبه وغير مالوفه وبانك تقف باب الخم للجاجات وتتحرش بهن وربما كان هناك تفسير وتاويل وتهويل لما قلت فيجب ان يكون كلامك واضحا وليس فاضحا فتقول كرتونة بيض جاج مزارع وهكذا لايقال عنك خرجت عن المالوف وساعتها تذكرت بان كرتونة البيض للجاج الاهبل بثلاثة دنانير وانا اعود بذاكرتي كيف كنا نشتري البيض البلدي الاصيل من سلة الختياريات كل يوم في السوق كل اثنتين بقرش ونصف حيث تجلس ختيارات ومعهن سلال بيض بلدي اصلي وثمن البيضه قرش واحد والاثنتين بقرش ونصف
ولو حسبنا ها ان البيضة بقرش واحد لكان الممجموع ثلاثين بيضه ثلاثين قرش.
فكيف تحولت الى ثلاثمائة قرش الكرتونة والاهم انه ليس بيضا بلديا خريج الخمام والحواكير وطازج وصيصانها عفاريت وليس كالجاج البياض تبع المزارع حيث الفقاسات الاوتوماتيك
وهل البيض في الماضى كان رخيصا لانه كان يتم جنب السناسل والحواكير وتحت شجره التين او الزيتونة والجاجة توكل قمح بلدي اصلي والان اضحت اسعارها غاليه لانها تبيض بما يشبه المستشفى في المزارع.
وهل ما تاكله جاجات المزارع اكثر تكلفه من جاج الحواكير الاصلي
ولماذا ترتفع اسعاره بهذا الشكل
فقد اعلنا التوبة عن اكل الجاج لارتفاع سعره واكتفينا تقشفا بشراء البيض فرفعوا سعر البيض واخشى ما اخشاه ان تصل ثمن البيضة الى ثمن دجاجة وان يصل سعر الدجاجه الى مستوى سعر الخاروف وان يصل سعر الخاروف الى مستوى سعر البعير والغلاء يسبب الكوارث والبلاء لهذ يجب تخفيض سعر البيض فهو البروتين الوحيد للفقراء بعد السردين صديق الفقراء والطفرانين.
فيا حكومتنا الرشيدة بليز الناس طفرانة راقبوا الاسواق فهناك تجار في الاسواق كلهم طمع وجشع
والناس ينقصها المال والطفر ضارب اطنابه وارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى