محليات

وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة تطلقان اول خريطة سياحية هادفة في الاردن

عربيّات ل”الحياة”… هذه الخريطةً تدل على ١٢مشروع محلي تسوق للأردن
الحياة نيوز  -خريس القماز
تصوير -مثقال الدعجة

اطلقت هيئة تنشيط السياحة بالتعاون مع مؤسسة “تورسيم كيرس” أول خريطة للسياحة الهادفة في الاردن والتي ترسم وتؤرخ اثناعشر تجربة سياحية ايجابية للسائح وللمجتمع المحلي.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته الهيئة في إحدى فنادق البحر الميت، حيث اعلن خلاله ان الخريطة التي تم نشرها في عام 2017، هو عام السياحة المستدامة العالمي، تقوم على مواكبة توجهات سياحية عالمية منها توجه السائح لتجارب محلية أصيلة ومستدامة والتي تؤثر ايجابياً على المجتمع المحلي وتلبي حاجة السائح بتأثير الوجهات التي قام بزيارتها ايجابياً.
ويشارك بالخريطة 70 من أهم قادة القطاع السياحي الامريكي والملتزمين بالبحث عن وسائل لأثراء تجربة السائح والمجتمع المحلي من خلال السياحة والسفر.
ويشار الى ان كل من التجارب الاثناعشر المذكورة على الخريطة تدار من قبل مؤسسة غير ربحية أو مشروع اجتماعي يوفر للسواح تجربة محلية فريدة من نوعها بالاضافة الى توفير برامج تسعى الى افادة المجتمع المحلي بطريقة مباشرة.
من جانبها، قالت وزيرة السياحة والاثار لينا مظهر عناب “لا تكتمل أي رحلة الى الاردن من دون زيارة البترا ووادي رم وبعض من هذه المشاريع والمؤسسات التي توفر للسائح نظرة على روح وحياة الشعب الاردني”.
وأضافت عناب “يثري الشعب الاردني تجربة السائح بنفس الطريقة التي تثريها حضارتنا وآثارنا. يوفر المنتج السياحي الاردني تجربة متكاملة للسائح من تاريخ وحضارة وتجارب مع المجتمع المحلي والتأثير الايجابي المباشر على الاقتصاد المحلي”.
وعرض خلال الحلقات النقاشية قصص نجاح هذه المشاريع والتي منها قصة حليمة القعايدة والتي بدأت بالعمل مع مشروع بني حميدة كمتطوع ومن ثم ترقت الى مشرفة ومن ثم الى مديرة المشروع وهي الان احدى 6 نساء انتخبن لمجلس البلدية.
أما عيسى فهو أحد أدلاء المشي الذين اخبروا نجاح درب الاردن بطريقة مباشرة فاستطاع من خلال عمله على الدرب أن يبني طابقاً ثاني امنزله لاستضافة الزوار. أما أم خالد فبدأت بصنع خبز الشراك لنزل فينان البيئي منذ تأسيسه وأتاح لها عملها بأن تشتري ألواح شمسية وأن توفر لخيمتها الكهرباء واستطاعت أن تشتري غسالة اوتوماتيكية.
بدوره، قال ديريك هايدن رئيس مجلس ادارة Tourism Cares: “بأمكان السياحة أن تكون قوة من أجل الخير حيث أن هذه التجارب تقوم حقاً بريط الناس: السياح الذين يقومون باستكشاف الاردن والقادة المحليين الذين يحركون هذه المجتمعات الى الامام.”
واضاف انه يمكن الوصول الى الخريطة من خلال www.GoLocalJordan.com حيث يتوفر معلومات عن المشاريع وكيفية الاتصال معهم بالاضافة الى تنزيل نسخة من الخريطة.
وبين هايدن ان المشريع الاثنا عشر تضم جمعية النميرة البيئية، ومخيم العمارين، وبيت خيرات سوف، ووجهات البركة، ومشروع بني حميدة للبسط والسّجاد اليدويّ، ونزل فينان البيئي، وجمعية سيدات عراق الأمير التعاونية، وفندق المونتريال، والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، ومقهى سماقة، وبيت الياسمين الشامي.
من جهته؛ قال مدير هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات إن الهيئة عملت منذ التأسيس هدفت الى تولي وتوحيد عمليات الترويج والتسويق السياحي للمملكة والعمل على خلق الطلب على المنتج السياحي الوطني.
واضاف ان الترويج السياحي بات ضرورة ملحة في ظل ازدياد حدة المنافسة بين الدول وتنامي الأهمية الاقتصادية لقطاع السياحة.
وبين عربيات ان الهيئة تستخدم أفضل الاستراتيجيات التسويقية لوضع الأردن على الخارطة السياحية للعالم وليصبح الأردن مقصد رئيسي للسائح في الأسواق العالمية”.
موضحا: “وذلك من خلال توظيف استراتيجيات التسويق لترويج الأردن كعلامة سياحية بارزة ووجهة متميزة في أسواق السياحة العالمية.
حيث تم اعتماد الاستراتيجيات لعكس صورة الأردن كمنتج سياحي يتمتع بالأبعاد الحضارية الطبيعية والدينية بالإضافة إلى تقديمه روح المغامرة و المتعة لزواره من مختلف انجاء العالم”.
واختتم عربيّات للحياة قائلا ان هذه الخريطة التي تطلق تدل على اثنا عشر مشروع محلي ولا تدل على مناطق سياحية فهي تعتمد على تسويق الاردن من خلال هذه المشاريع المحلية .

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى