محليات

مرضى السرطان يعتصمون أمام الرئاسة

الحياة نيوز-
اعتصم العشرات امام مقر رئاسة الوزراء ، احتجاجا على قرارات الحكومة الخاصة بمرضي السرطان ، والإعفاءات الممنوحة لھم ، وتحویل المرضى للمستشفیات الحكومیة بدلا من العلاج في مركز الحسین المتخصص.
وطالب المحتجون الحكومة بالتراجع عن قراراتھا ، وإعادتھم للمركز من أجل معالجتھم. واعتبر مرضى أن نقلھم لمستشفیات الحكومة، ینعكس سلبا على حالتھم الصحیة، ویتسبب بانقطاع مؤذ لمتابعاتھم السابقة مع أطباء في مركز السرطان، مضى علیھا عدة أعوام، وأسھمت باستقرار حالاتھم. وقاتل المعتصمون ان العلاج في مركز الحسین للسرطان حق لكل أردني، وان المركز یجب ان یبقى للشعب. وكان وزیر الاعلام الناطق باسم الحكومة محمد المومني ، قال في مؤتمر صحفي الاثنین ، ان مجلس الوزراء ناقش موضوع معالجة المرضى في مركز الحسین للسرطان لافتا الى ان ھناك الكثیر من المعلومات المغلوطة التي تم تداولھا بھذا الشأن. واكد المومني ان من یتم معالجتھم حالیا في مركز الحسین للسرطان سیستمرون في تلقي علاجھم بالمركز ویبقى الحال على ما ھو علیھ دون أي تغییر ولن یكون ھناك نقل لھم للعلاج الى أي مكان اخر وقال من بدا العلاج في المركز سیستمر بالعلاج فیھ. 2/20/2018 DIV Contents 2/3 اما بخصوص من ھم فوق سن الستین الذین تم شمولھم بمظلة التامین الصحي بموجب قرار مجلس الوزراء اخیرا وفي حال تم تشخیص أي منھم بھذا المرض ستكون ھناك لجنة طبیة تقرر مكان معالجتھم سواء في مستشفیات وزارة الصحة او الخدمات الطبیة او المستشفیات الجامعیة او مركز الحسین للسرطان مؤكدا ان اللجنة الطبیة ھي من تقرر ولیست الحكومة لافتا في الوقت نفسھ الى ان مستشفیات الصحة والخدمات الطبیة والمستشفیات الجامعیة قادرة على التعامل مع انواع وحالات معینة من السرطان والحالات الاخرى یتم تحویلھا لمركز الحسین. واشار الى ان فئة غیر المؤمنین صحیا من غیر المقتدرین مالیا سیعاملون معاملة المؤمنین صحیا فیما یختص بحالات السرطان ویتم النظر بمعالجتھم واتخاذ القرار من قبل اللجنة الطبیة بخصوص المستشفى الانسب للعلاج. یذكر ان ھناك 5400 حالة سرطان في الأردن سنویا، ونسبة الزیادة في عدد الإصابات تساوي 20 % في المئة، أي أنھ في 2020 سیصل عدد حالات الإصابة بالسرطان إلى 20 ألف مریض. یعتبر السرطان ثاني مسبب رئیسي للوفیات في الأردن بعد أمراض القلب، ونسبة الوفیات من المرض في الأردن تصل إلى 16 في المئة، ومعدل الإصابة بمرض السرطان محلیا یقدر بـ130 حالة لكل 100 ألف نسمة. السرطانات الخمسة الأكثر شیوعا بین الأردنیین للجنسین وفقا للسجل الوطني للسرطان ھي سرطان الثدي بنسبة 6.19 في المئة من إجمالي الأنواع، سرطان القولون والمستقیم بنسبة 5.11 في المئة، یلیھ سرطان الغدد اللیمفاوي 1.8 في المئة، ثم سرطان الدم بنسبة 6.3 في المئة وأخیرا سرطان الرئة بنسبة 2.6 في المئة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى