تحقيقات صحفية ومقابلات

حواري لـ”الحياة” الثقافة بشكل عام والفن التشكيلي بشكل خاص قد تبدو كسلطة خامسة تؤثر بالمجتمع

الفنان التشكيلي الأردني يواجه الكثير من التحديات والفنون بجميع فروعها لا تجد اهتماما كافيا

* الفن بحد ذاته هو الخبز الخاص بالفنان يغذي روحه وبصره .. ولكن
* الناقد الاردني أيضا يعاني من غياب مؤسسات فاعلة ومستقلة تدعمه

الحياة – حاورها محمد بدوي – فنان نشكيلية شقت طريقها نحو عالم الفن التشكيلي بكل رقي ونجاح . انها الفنانة التشكلية لميس حواري صاحبة الريشة الذهبية في عالم الجمال . فالفن التشكيلي هو بحد ذاته عالم جمال وسحر من نوع خاص . الفنانة لميس حواري تحدثت عن عالم الفن التشكيلي احلاما وطموحا.. تاليا نص اللقاء :-

* كيف تقيمين عالم الفن التشكيلي واهتمام شرائح المجتمع المحلي بهذا العالم؟
– الفن التشكيلي برايي هو التحدث بصمت فقط الوانك وخطوطك كفيلة بان تكشف ما يدور في نفسك فان استطاعت الوصول لهذه القدرة يحق لك ان تكون فنان فانا لا اقول عن نفسي فنانة انما تشكيلية اسعى لان اكون فنانة.
الثقافة بشكل عام والفن التشكيلي بشكل خاص قد تبدو كسلطة خامسة تؤثر بالمجتمع وتعمل على تثقيفه وتنظمه بشكل اكبر عن ما مضى من العقود وذلك لانتشار حرية التعبير عن الراي بشكل اكبر من خلال مواقع التواصل الاجتماعي ومن جهة اخرى انتشار الجالريات في اربد حيث اعيش مما ادى الى ظهور مواهب شبابية لم يسلط الضوء عليها من قبل رغم وجود سلبيات لتلك الجلريات بسبب ضعف ادارتها بشكل جيد يعمل على الارقاء بمثل هذه الفنون.

*هل تعتقدين بأن الفنان التشكيلي تم انصافه ام اذا؟
– رغم نشاط وتنوع الحراك التشكيلي الا أن الفنان التشكيلي الأردني يواجه الكثير من التحديات منها ضرورة أن يتجاوز الاهتمام في الفن التشكيلي حدود العاصمة وأن يمتد لباقي محافظات المملكة بشكل اكبر، كما أن الفنون بجميع فروعها لا تجد اهتماما كافيا من الجهات الرسمية.

*من هي الشريحة الاكثر اهتماما بالفن التشكيلي الاغنياء ام للفقراء؟
مع انتشار مواقع التواصل الاجتماعي في المجمع لجميع الفئات كبير السن وصغير السن الفقير والغني المثقف والجاهل اصبح الفن التشكيلي متاح للجميع الفئات لما له ايضا اثر كبير على الفكر ولانه يعكس هموم الفنان المتأثر بشكل كبير بهموم المجتمع.

*هل الفن التشكيلي يطعم خبزا؟
– الفن بحد ذاته هو الخبز الخاص بالفنان يغذي روحه وبصره لكن هنا لا انكر الاهمية المادية للفنان للاسف لا يطعم الخبز المادي الى حد ما اسوة بالبلدان العربية الاخرى اعتقد لاسباب عديد عدم الاهتمام الكافي بهذا النوع من الفنون وبالتالي عدم تثقيف او وعي المجتمع الكافي.

*لى اي مدرسة فنية تنتمين؟
– انا الان في طور تكوين شخصيتي الفنية بحكم عمري الزمني فاحيانا اجد نفسي في الواقعية ثم اجدها في الانطباعية فاتنقل بين الاثنتين فمازالت اعمالي في طور التجريب.

* ما هي اسم اللوحة التي عرفت الجمهور على الفنانة التشكيلية لميس؟
– عرفت بشكل كبير من خلال لوحة فرس تظهر فيه ملامح الحزن على حال الامة العربية لما للفرس مكانه عظيمة من زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وزمن الفتوحات الى يومنا هذا.

*رسالة إلى من يهمه أمر الفن التشكيلي؟
– النقد للفن الاردني تحديدا لا يقل اهمية حيت مازال يرزح تحت تأثير المجاملة والشللية .. النقاد الموضوعيين عددهم قليل،حيث يصعب أن نمسك بيدين واضحتين مشروعا فكريا متناسقا لدى الناقد الاردني.. لقد تجاوزالفن التشكيلي الاردني مراحل بأكملها وقطع أشواطا كبيرة، حيت نجد اليوم أسماء صار لها هذا الانتشار البارز على الصعيد الدولي.
إلا أنه للأسف النقد لم يصل بعد للمستوى المنشود في مواكبة الساحة التشكيلية. إلا أنه والشيء بالشيء يذكر الناقد الاردني أيضا يعاني من غياب مؤسسات فاعلة ومستقلة تدعمه، فمع قلة الجوائز الأدبية ورمزية قيمتها، إلى جانب عدم الاهتمام الواضح من الوزارة المعنية بهذه الفئة من الحراك الثقافي.

*هل اقمت معارض فنية خاصة ام مع مجموعة من الفنانين التشكيليين؟
– اقمت معارض مشتركة عديدة خلال الفترة الدراسية في الجامعة من خلال المرسم الجامعي وفي الفترة ما بعد الجامعة خلال السنتان الماضيتان مع مجموعة رائعة من الفنانين الذين اعتز بتواجدي معهم منها معرض مشترك في جامعة جدارا ، معرض انجاز الدولي الثاني ,معرض الاقحوانة العربي الثاني، شمس “أيار الأول” تحت شعار “أنا روح ” ومعرض في الذاكرة.. وان شاء الله القادم اجمل أنا أحب التمتع بكل درجة اصعدها والتأني في الصعود لتكن خطواتي ثابتة.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى