عربي ودولي

وزير الداخلية العراقي لـ “الحياة”. معبر طريبيل والحدود مع الاردن مسيطر عليها بشكل كامل ونفتخر بتبادل المعلومات والتنسيق الامني العالي بين البلدين

الهاجس الامني هو الاكبر لنا وهذا ما جئنا له

الحياة نيوز- خريس القماز

تصوير- مثقال الدعجة

خلال مؤتمر صحفي عقد في السفارة العراقية قال وزير الداخلية العراقي قاسم الاعرجي ان الزيارة للاردن والتي امتدت ليومين جاءت ضمن سلسلة الزيارات للدول الجوار وذلك لغايات تفعيل التعاون الامني وتبادل المعلومات لرصد الارهابين وضبط عمليات التهريب بين الحدود بالاضافة للاتجار بالبشر والجريمة المنظمة.

واضاف الاعرجي ان التوقيع على الاتفاقيات لتعزيز التعاون الامني مع وزارة الداخلية الاردنية وقمنا بالدعوة الى المصادقة على اجتماع وزراء الداخلية دول الجوار في المنطقة ، كذلك قمنا بالاجتماع مع رئيس الوزراء هاني الملقي وذلك لتعزيز العلاقات المشتركة بين الجانبين في شتى الجوانب والتركيز على الجانب الامني .

وبين الاعرجي ان الاجتماع مع الجاليات في السفارة العراقية جاء للاستماع الى ما يعانوه من مشاكل للاضطلاع عليها وبالتالي نعمل على حل جميع المشاكل التي تواجههم وذلك بالتعاون الاردني العراقي.

واوضح الاعرجي ان موضوع الغرامات التي يتعرض لها العراقيين المقيمين في الاردن تم طرحه على الحكومة الاردنية ممثلة بوزارة الداخلية وتم اعطاءنا وعد بأيجاد صيغة مناسبة لحل هذا الموضوع فالاردن له ارتباطات بصندوق النقد الدولي كذلك العراق له ارتباط به وسيتم نقل الموضوع للحكومة العراقية بعد الاجتماع مع مجلس الوزراء. واكد الاعرجي المطلوب فيها بعض العراقيين قد تكون كيدية ولن نتحدث عن هذا الامر لان بعض القضايا منظور في المحاكم وهي صاحبة الاختصاص بهذا الامر وسيتم السماح للعراقيين الموجودين في الخارج جوازات سفر عراقية وسيسمح لهم العودة الى بلدهم .

وقال الاعرجي حول تسليم المطلوبين بمختلف القضايا للعراق ان هذا الامر جرى بحثه باجتماع وزير الداخلية ولم يتم طرح اي اسماء من المطلوبين لدينا ولكن سيتم البحث بالامر مستقبلا بين وزيري العدل العراقي والاردني حول اسماء المطلوبين بمختلف الجراشم سواء كانت فساد مالي او غيرها.

وبين الاعرجي ان معبر طريبيل الحالي سيتم تجديده او بناء اخر جديد وذلك بناء على الطلب العراقي والاردني بتطوير هذا المعبر وغيره من المعابر الحدودية ليناسب وحجم العراق ويكون بوابة للمواطن العراقي او الاجنبي العابر للحدود العراقية. واضاف الاعرجي لدى سؤال الحياة عن التأمين الحدودي وتبادل المعلومات لتعزيز التبادل التجاري بين العراق والاردن فقال ان الحدود مسيطر عليها بشكل كامل ونتبادل المعلومات ولا يوجد لدينا اي مؤشر لخرق امني بين الحدودين وهذا شيء نفتخر به ونسعى للتطوير مع بعضنا البعض ، فالهاجس الامني هو الهم الاكبر لنا وهذا ماجئنا لاجله ونركز عليه بزياراتنا بين دول الجوار والحدودية.

وقالت سعادة السفير العراقي صفية السهيل اننا نستقبل ليومين معالي وزير الداخلية قاسم الاعرجي استطيع ان اقول ان التعاون العراقي الاردني بازدهار مستمر و تنسيق عالي على جميع المستويات هناك اجتماع امني عالي المستوى من اجل التعاون المشترك واجتماع مع الجالية العراقية لتسهيل جميع الامور القنصلية من خدمات تقدم للجالية وحديث واسع حول عدة امور من دعم العراقي الاردني في جميع القطاعات.

 

 

 

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى