عربي ودولي

العربي: الولايات المتحدة لا يمكنها ان تكون وسيطا للسلام في القضية الفلسطينية

الحياة نيوز-اكد المشاركون في الاجتماع الحادي عشر لمؤسسة امناء الشهيد ياسر عرفات على ضرورة تمسك الفلسطينيين في اراضيهم وحقوقهم على حدود عام ١٩٦٧ ورفض القرارات الامريكية الخاصة بتهويد القدس ونقل السفارة الامريكية اليها.
و دعا المشاركون الى عقد مؤتمر دولي هذا العام لبحث الية لوضع جدول زمني للمفاوضات على اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.
الوزير نبيل العربي الامين العام الاسبق للجامعة العربية قال لقناة الغد ان المطلوب الآن من الدول مواجهة الاحتلال الاسرائيلي مؤكدا ان المؤسسة ترفع الراية التي تشير الى الطريق الصحيح وتعمل على اعداد الكوادر.
واشار الى ان المؤسسة ليست المسؤولة عن اجلاء اسرائيل من الاراضي المحتلة ولا مواجهة القرار الخاطئ وغير المدروس الذي اتخذته الادارة الامريكية.

 

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى