اخبار منوعة

أثرياء العالم يخسرون 114 مليار في يوم واحد .. تفاصيل

الحياة نيوز-

قالت وكالة ‘بلومبيرغ’ الأمريكية إن مؤشرات الأسهم الأمريكية الرئيسة هبطت الاثنين، بنسبة تراوحت ما بين 3.8% و4.6%؛ الأمر الذي أدى إلى خسارة أغنى 500 ثري في العالم، مدرجين على مؤشرها؛ 114 مليار دولار في يوم واحد.

وذكرت الوكالة الثلاثاء، أن الهبوط جاء على خلفية مخاوف المستثمرين من التضخم واحتمال تراجع الاقتصاد الأمريكي، وبناء على ذلك خسر مؤشرا ‘داو جونز’ و’ستاندرد آند بورز 500′ ما أحرزاه من مكاسب منذ بداية هذا العام.

وأشارت ‘بلومبيرغ’ إلى أن ‘وورين بافيت، رئيس شركة الاستثمارات (بيركشاير هاثاواي)، كان أكبر الخاسرين؛ إذ فقد 5.1 مليارات دولار، يليه في المركز الثاني مارك زوكربيرغ، مؤسس شركة فيسبوك، بخسارة بلغت 3.6 مليارات دولار’.

وأضافت: ‘كما حل جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون، في المرتبة الثالثة بخسارة قدرها 3.3 مليارات، ليأتي بعده لاري بيدج وسيرغي برين مؤسسا (جوجل) بخسارة قدرها 2.3 مليار دولار، يتبعهما بيل غيتس مؤسس (مايكروسوفت) الذي خسر 2.25 مليار’.

وأشارت الوكالة إلى أن ‘أغنى خمسة أشخاص بالعالم لم يفقدوا صدارتهم في قائمة الأثرياء رغم هذه الخسائر، فالمركز الأول لا يزال في حوزة بيزوس بثروة قدرها 116 مليار دولار، والثاني بيل غيتس بثروة تبلغ 91.6 مليار دولار. أما المركز الثالث، فلا يزال في حيازة بافيت بثروة قدرها 85 مليار دولار، والرابع لزوكربيرغ بـ74.7 ملياراً، ليذيل القائمة صاحب شركة (زارا)، أمانسيو أورتيغا، بثروته البالغة 74 مليار دولار’.

تجدر الإشارة إلى أن وكالة ‘بلومبيرغ’ هي وكالة أنباء دولية، تأسست عام 1990، ويقع مقرها في نيويورك بالولايات المتحدة، تأسست في البداية تحت اسم ‘بلومبيرغ بيزنس نيوز’ لتقديم التقارير المتعلقة بالأخبار المالية، أسسها كل من مايكل بلومبيرغ رجل الأعمال الأمريكي، والصحفي الأمريكي ماثيو وينكلر.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى