محليات

رغد حمدان صاحبة اول فيلم خاص لها من كتابة سيناريو واخراج وتصوير ومونتاج وإنتاج

* فتاة شابة طموحها لا يعرف حدودا .. ساهمت ب90% من فيلم “مجرم بريئ”
*تم تقييم مشروع تخرجها بأفضل مشروع بالجامعة

الحياة – محمد بدوي – فتاة جامعية لم يبقى على تخرجها الا شهر واحد فقط حتى تصل الى بداية مرحلة تحقيق الحلم فتاة في مقتبل العمر طموحها لا يعرف حدودا ابدا . تطمح الى العالمية وهو حق شرعي لا ينكره أحد فما تمتكله من طاقات مهنية وفنية اكتسبتها من خلال الميدان والخبرات المتتالية التي اكتسبتها فعلا . جعلها في مصاف النجوم الذين ينتظرهم شأن كبير وهام . هي رغد حمدان الذي كان لـ”الحياة” لقاء معها ايمانا منا بنقل الصورة الحقيقية لكل من يؤمن بنفسه وطاقاته وامكانياته ودوره في عالم افضل مليئ بالسلام والتفوق والجمال.
وفي سؤالنا الذي يتعلق بمجال تخصصها في جامعة الاسراء قالت رغد حمدان انا في تخصص نظم وسلئط متعددة “تصوير واخراج ومونتاج وتصميم جرافيكي” احببت هذا المجال بصدق من كافة نواجيه وتفاصيله فانا اعرف فن التعامل مع المحيط الميداني خاصة في هذا المجال ومتطلباته . وقالت حمدان :- بحمد الله وصلت الى مرحلة انتجت فيها اول فيلم خاص لي من كتابة سيناريو واخراج وتصوير ومونتاج بمعنى آخر حوالي 90% من هذا الفيلم استطيع القول انني ساهمت به حمل عنوان “مجرم بريئ” وكانت محاور الفيلم تتحدث عن عملة نقدية معينة تصل من يد الى يد اخرى حتى وصلت الى شخص سرق هذه العملة لتعاطي المخدرات وبعد وفاة هذا الشاب جاءت روحه لتعتذر الى من حولها عن خطئه . كما أنه تم تقييم مشروع تخرجي بأفضل مشروع بالجامعة.
وحول ما اذا كانت قد واجهت صعوبات خلال نزولها الميدان ونظرة بعض افراد المجتمع للكاميرا واليها كفتاة شرقية قالت حمدان : هناك اشخاص اعربوا عن خشيتهم من الكاميرا والبعض الاخر لم يتعاون معنا رغم حصولنا على تصريح من الهيئة الملكية للافلام وهناك من تعاون معنا حقيقة بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
وحول حلمها ما بعد الشهادة الجامعية قالت رغد حمدان :- حلمي كبير وبصراحة طموحي لا يعرف حدودا ابدا . فأنا بفضل الله فتاة مكافحة جدا ادفع نفسي بنفسي احاول رغم اية عقبات الاستمرار في عملي ودراستي احاول ان اصل الى ما اريد أؤمن تماما بما امتلكه من طموح كبير وبقدراتي.
وعن مسماها الحالي قالت حمدان : استطيع القول بانني مساعد مخرج لكن بعد التخرج بإذن الله اسعى الى ان اصل الى “مخرج” وبالمناسبة لا اقف ابدا عن حد الاكتفاء بدراستي على الاطلاق بمعنى انني اقوم بتطوير قدراتي اكثر حيث قمت بأخذ دورات “جرافيك ديزاين” ودورة في السوشيال ميديا واحاول دائما ان اكسب الخبرات العلمية والمهنية . سابقى في هذا المجال لكن لن اعتمد عليه فقط عقب التخرج.
وحول ما اذا كانت تسعى الى العالمية من خلال العمل خلف الكاميرا قالت رغد حمدان : نعم بكل تاكيد فهذا جزء من طموحي الكبير الذي لا يعرف حدودا ابدا وهذا حق لكل انسان ان يمتلك الحلم والطموح ان يصل الى ما يريد ذات يوم.
وحول ما اذا كان لديها نصيحة لكل فتاة تريد الدخول الى الجامعة قالت حمدان :- اقول لهن لا تدخلن الا المجال الذي تحببنه وترغبن به . وآمني بنفسك وبقدراتك وانه في نهاية الامر ستصلين الى حلمك وطموحك الذي تسعين اليه . كوني طموحة جدا لا تقفي في مكانك ابدا.
وقبل ان انهي اوجه الشكر حقيقة الى اهلي . كما انني اوجه الشكر الى كل من حاول ان يعيق برغد مدان ان تصل الى ما تريد لانه امام هذا الاصرار من البعض لكي يوقفني من اتمام طريقي وحلمي لكني اصريت على الاستمرار والعطاء والتحدي حتى اوصلوني الى ما انا فيه الان من تطور بحمد الله وفضله.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى