عربي ودولي

عائلة الجنيدي تترقب محاكمة نجلها الطفل فوزي

الحياة نيوز-بقلق وخوف كبيرين تترقب عائلة الجنيدي محاكمة نجلها فوزي الذي امضى عشرين يوماً في سجون الاحتلال الاسرائيلي وافرج عنه قبل اسبوعين بكفالة مالية تقدر بثلاثة الاف دولار لحين محاكمته اليوم في محكمة عوفر العسكرية.
الطفل الجنيدي ١٦ عاماً تعرض للضرب والتعذيب اثناء اعتقاله في منطقة باب الزاوية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية حيث ظهر معصوب العينين ومكبل اليدين بين ثلاثة وعشرين جندياً اسرائيلياً حيث عمت صوره جميع ارجاء العالم.
وقال فوزي الجنيدي لقناة الغد “انا اترقب المحكمة، لا اعرف ما الذي سيحدث، من الممكن ان يحكموا بالتأجيل ولكنني لا اعلم تحديداً”.
وتتهم النيابة العسكرية الاسرائيلية الطفل الجنيدي برشق جنود الاحتلال الاسرائيلي بالحجارة، والمشاركة في المظاهرات الفلسطينية الرافضة لقرار الولايات المتحدة الامريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، اما عائلته فتنتظر عودته لبيته سالماً دون اعادة اعتقاله.

وتعتقل القوات الاسرائيلية ما يزيد عن ٣٥٠ طفلاً فلسطينياً في سجونها ويعيشون اوضاعاً معيشية صعبة تفتقر الى ابسط مقومات الحياة، جميعهم تعرضوا لاعتداءات وانتهاكات على ايدي المحققين الاسرائيليين.
المحاكم الفلسطينية لا تستثني احداً من الفلسطينيين، فالصغار يحاكمون قبل الكبار على ذنب لم يقترفوه، في محاولة من الاحتلال الاسرائيلي لردع الاطفال والقضاء على شخصيتهم منذ صغرهم.

تابعنا على نبض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى