الرئيسية / عربي ودولي / ثورة العراق .. دعوة للحرية وهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي

ثورة العراق .. دعوة للحرية وهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي

* عبدالحميد الهمشري لا شك أن ما تشهده الساحة العراقية من حراك شعبي منذ بداية الشهر المنصرم ، تشرين أول الماضي ، هو ثورة حقيقية على الانتقاص من حرية الوطن واستقلاله وعلى الطائفية والفساد والإفساد الذي استشرى في البلاد منذ احتلاله في العام 2003، وتسليمه لطغمة فاسدين ومفسدين حولوه لمركز استثمار لمصالحهم الشخصية ولأسيادهم الذين مكنوهم من فرض سطوتهم على البلد ، إيران وأمريكا والدولة العبرية . فما تشهده بغداد والمحافظات العراقية الأخرى خاصة الجنوبية منها ، تنبئ بتحول إيجابي لصالح الوطن العراقي والأمة العربية ، كونها بحق وفق ما يجري تناقله من أنباء متواترة واردة من هناك عبر وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية ، تؤكد أن ما يجري ثورة تغيير شعبية حقيقية يقودها شباب آمنوا بقضايا وطنهم المنهوب من عصابات أحزاب ارتبط مؤسسوها مصيرياً بأعداء العراق ، إيران وأمريكا والدولة العبرية ، قادوه لما يخدم مصالحهم والمرتبطين بهم ، فكبلوه بالتبعية وتركوه بلا بنية تحتية ، وشبابه يندبون حظهم بلا عمل ولا دور لهم في العملية السياسية في البلاد وذاقوا الويلات والأمرين من قضايا الفساد والمفسدين وممن تسيدوا الساحة السياسية بعد إسقاط الشرعية العراقية في العام 2003، ثار هؤلاء الشباب بعد أن طفح بهم الكيل وتمادى هؤلاء المفسدون في غيهم ، ثاروا رفضاً للطائفية ومحاصصتها المقيتة والتبعية للأجنبي ناهب خيرات البلاد والعباد، ونهجهم الإفسادي في قيادة البلد الذي قاد للهلاك والدمار ، بدليل دعوتهم لإسقاط النظام الفاسد ومناداتهم وبصلابة بـ الحرية للعراق ولهدم النظام الطائفي ورفض التبعية للأجنبي. ستة عشر عاماً ونيف انقضت على احتلال الوطن العراقي الذي أنجب الأحرار وإسقاط شرعيته وتسليمه لمليشيات تعيث في ربوعه قتلاً ونهباً وتدميراً ، ثورة ربما كانت عفوية لكن نيرانها كانت في مرجل يغلي انبعثت شرارتها من بين رماد الخراب الذي خلفه الإرهاب والتدمير والتعنصر الطائفي، بعدما يئسوا من حلول زائفة ووعود كاذبة ونهب متواصل للمال العام .. فما يميز ما يجري أنه انطلق من الشباب ومن مختلف مكونات المجتمع العراقي للتعبير عما يجيش في نفوس الأغلبية الصامتة من حنق على ما يجري في وطن الرشيد، فعبروا بصدق عما في داخلهم بدعوات عبر وسائل التواصل لإنقاذ أحوال البلاد والعباد من غطرسة عصبة الفساد وإفساد الطبقة السياسية ، مطالبين بإسقاط النظام القائم ، وإن ارتأت الحكومة والكتل السياسية الممثلة في البرلمان والمرتبطة بإيران وأمريكا والكيان الصهيوني أن هذا التحرك كان مفاجئاً ، فإنهم لم يدركوا بأن دوام الحال من المحال وأن للباطل جولة فينتهي ويضمحل فيما الحق يعلو ويعلو ولن يعلى عليه . فمطالب هذه الثورة بحقوق الشعب مشروعة والشمس لا تغطى بغربال ، جاءت احتجاجاً على الفساد المتفشي والظلم الوخيم وتدني المستوى المعيشي وارتفاع نسب البطالة المخيفة بسبب غياب فرص العدل والمساواة في العمل التي اختزلت لفئات تابعة للأحزاب الطائفية المشاركة في العملية السياسية ، فالارتباط بالأجنبي ضد مصالح الوطن والشعب هو صعود للهاوية ونهاية منتسبيه الهلاك والاندثار.. وما العنف المفرط ضد المحتجين لفضها إلا دليل على ضعف الحجة والخشية من المآل الذي يفضي إلى نهاية كل زيف وباطل. Abuzaher_2006@yahoo.com

x

‎قد يُعجبك أيضاً

١٥٠٠ دينار الحد الأدنى لانخفاض أسعار مركبات الكهرباء نتيجة الحوافز الحكومية… عاجل

الحياة نيوز -اكد رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي ان أسعار المركبات سوف تنخفض بحد ادنى ١٥٠٠ ...

السلط ضبط مواد أولية فاسدة في مصنع حلويات ” صور”

  الحياة نيوز-عملت كوادر بلدية السلط الكبرى ومنذ عدة أشهر على تكثيف حملات مراقبة الأسواق والمحلات التجارية لبيع ...

استقرار أسعار الديزل والكاز و ارتفاع أسعار البنزين

النشرة الأسبوعية  لأسعار النفط الخام برنت ومشتقاته حسب الأسواق المرجعية عالمياً في الأسبوع الثاني من شهر تشرين ثاني ...

الإفراج عّن مواطنان أردنيان من سوريا

الحياة نيوز- ذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير ضيف الله الفايز أنه تم الإفراج عن ...

الجمارك الاردنية تشارك في الاجتماع السادس لدول اتفاقية اغادير

الحياة نيوز-شاركت الجمارك الاردنية في الاجتماع السادس للجنة الجمركية المشتركة للدول الاعضاء باتفاقية اغادير والذي بدءت اعماله اليوم ...

تحت رعاية مديرية الامن اطلاق مشروع الادراة المتكاملة للحدود

الحياة نيوز- في إطار برنامج الاتحاد الأوروبي لدعم الإدارة المتكاملة للحدود للمملكة الأردنية الهاشمية ولتطوير نهج متكامل في ...

خبر عاجل