قالت صحيفة (thethaiger) التايلندية ، انه تم اعتقال رجل أردني في مطار سوفارنابومي بعد أن قتل ابنه وحاول الفرار من تايلاند.

واضافت الصحيفة انه و في وقت سابق قام بربط أقدام ابنه بأحد عربات الأطفال ودفعه إلى البحر في ميناء بالي هاي في منتصف الليل.

وبينت انه عندما اكتشف الولد كان يرتدي ملابسًا ويعلق على عربة الأطفال. تم إرسال الجثة إلى مستشفى بانج لامونج. كان يعتقد أن الطفل قد مات ثلاثة أيام.

وواضافت انه و سرعان ما قادت التحقيقات رجال الشرطة والسياح إلى مطار سوفارنابومي حيث كان الأب الأردني يتصرف بشكل مثير للريبة. كان يحاول العودة إلى وطنه.

واكدت الصحيفة ان الجاني اعترف للمسؤولين بجريمته. قال إنه ربط قدمي ابنه بالعربة ودفعه إلى الماء عند الرصيف في باتايا.

و قال إن زوجته أخبرته أنه إذا كان لديهم طفل فسوف تتحمل مسؤولية رعاية الطفل. وقال للشرطة إنهم جاؤوا إلى تايلاند في عطلة وكل الزوجة التي أرادت فعلها هي الخروج في المدينة طوال الليل وتركه بمفرده مع طفلهما. وقال إنه أصبح متوترًا وقرر قتل الطفل والفرار من البلاد.