الحياة نيوز – قال الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، معن النسور، إن ارتفاع أرباح الشركة خلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي إلى 121 مليون دينار سببه زيادة كميات الإنتاج على الرغم من انخفاضها عالميا.

وأوضح النسور خلال برنامج الأحد الاقتصادي الذي تبثه قناة “المملكة”، أن أرباح شركة البوتاس وصلت إلى 121 مليون دينار حتى أيلول/سبتمبر الماضي، مقارنة مع 89 مليون خلال التسعة الأشهر الأولى من العام 2018 بنسبة نمو 36%.

وأضاف أن الشركة التي تحتل المرتبة 8 عالميا في إنتاج وتصدير البوتاس تتطلع إلى زيادة أرباحها إلى 152 مليون دينار مع نهاية 2019.

“وضعنا هدفا لزيادة الإنتاج واستطعنا أن نصل إلى كمية بلغت حوالي مليون و880 ألف طن خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي … هذه كمية قياسية في تاريخ الشركة التي لم تتمكن في السابق من الوصول إلى هذه الكمية من الإنتاج”، وفقا للنسور.

وتابع: “استطعنا أن نسوق مليون و820 ألف طن في مختلف أسواق العالم … ودخلنا أسواق أخرى لم نصل لها في المرحلة الماضية، على الرغم من أن العوائد المتأتية من هذه الأسواق عالية نسبيا”.

النسور قال إن شركة البوتاس استطاعت أيضا أن تضبط نفقاتها، وأن تنافس على الصعيد العالمي.

ولفت إلى أن هناك شركات أضخم من شركة البوتاس العربية اضطرت أن تحد من إنتاجها حتى تسيطر على العرض والطلب نتيجة ضعف القدرة الشرائية للمستهلك الأخير.

وبحسب نسور فإن خفض الإنتاج في شركات البوتاس الضخمة ضبط سعر طن عند 280 دولارا، مقارنة مع 290 دولارا في العالم الماضي.

وقال إن إنتاج شركة البوتاس سنويا الذي يصل إلى مليونين و440 ألف طن، لا يؤثر على العرض والطلب في العالم.

مساهمة اقتصادية

وقال النسور إن شركة البوتاس العربية دفعت “العام الماضي ضريبة للخزينة وصلت إلى نحو 71 مليون دينار، ومن المتوقع أن تورد للخزينة، العام الحالي، حوالي 112 مليون دينار … أضف إلى ذلك أننا نستجلب إلى النظام المصرفي الأردني حوالي مليار دولار سنويا من العملة الصعبة التي نحولها إلى دنانير ونستخدمها في شتى المجالات”.

وتمتلك الحكومة الأردنية 26% من أسهم شركة البوتاس العربية.

المملكة