الرئيسية / آراء وكتاب / الصوالحة يكتب….نحن والملك

الصوالحة يكتب….نحن والملك

 الحياة نيوز- ناجح الصوالحة

    ربان السفينة عندما تداهمه الصعاب له الحق في استدعاء الهمم  فالمصير واحد وأي مشكلة يكون وقعها واثرها عام يشمل الجميع ولن يستثنى منها احد , أي ربان سفينة يسعى جاهدا ان يكون ركاب سفينته  في راحة تامة , لكن في أوقات معينة يكون إتخاذ القرار مسؤولية الجميع من هنا يكون تحفيز الهمم , من هنا يجب أن يعلم ويدرك الجميع بأن الاردن يواجه صعابا وقضايا مصيرية ونفهم آلية متابعة مواجهة العواصف ومحاولة الابتعاد عن المخاطر , الصغير والكبير يشاهد ويسمع حدة العواصف وحتمية مواجهتها بصبر وتأنوحلم وتغليب مصلحة الجماعة على مصلحة الفرد لأجل ان ينعم الجميع بأمان .

     ملفات عميقة تبحث في مراكز القرار العالمي تخص منطقتنا , مرحلة قادمة يرشح حسب ما تسرب من بعض إعلاميي الغرب بأنها ستكون قاتمة وسوداء , أهم ما يبحث هو قضية الاسلام والعرب  الأ وهي قضية فلسطين وما يحاك ضدها وضد ابناء شعبها , هذه القضية التي رخص لأجلها الدم والمال والشباب , نأتي الى الجاره الحبيبه سوريا وملفها التي نتمنى ان يزال همها وتعود كما كانت وافضل صاحبة ألق وحضور عربي وقومي , وهناك في الشمال الشرقي عراق العز وما يعاني منه من قضايا وصعاب نفكر بها ونتمنى زوالها ,ولليمن السعيد تفكير وسعي لتخرج من أزماتها وليبيا لهاالرجاء ان تتغلب على المحن , هذا هو الاردن منذ نشأته ووجوده قومي وعروبي ولا يترك فرصة تذهب دون ان يستغلها لأجل قضايا أمته .

     داخلياً نجد قيادة هاشمية قل مثيلها , ولي عهدنا صاحب السمو يتفقد فضية الإحيوات يوم عيد الاضحى في وادي عربة , للعلم وادي عربة من اكثر مناطق المملكة في إرتفاع درجات الحرارة , هذا النبل والشموخ الإردني من قيادة فتية تعلمت من مدرسة الهاشميين كما قال جدهم عليه الصلاة والسلام “إنما بعُثت لأتمم مكارم الأخلاق ” , فلسفة وجود واستمرارية نهج مبني على رفعة المواطن وأحقيته في استدامة العيش الكريم , لاجئين فتحت لهم الأبواب منذ زمن طويل وأخرها الاشقاء من سوريا والذي فاق الرقم مليون ونصف المليون حسب بعض الارقام المتداوله , عدد كهذا خلال فترة بسيطة يشكل عبئا كبيرا على أساسيات المواطن الاردني رغم معاناة المواطن الاردني وأرتفاع تكلفة العيش في السنوات الاخيرة وندرة فرص العمل وزيادة ارقام الفقر والبطالة , هي ملفات تواجة الاردن في الداخل يسعى صاحب القرار بكل ما يستطيع تخفيف حدتها على المواطن الاردني .

من هنا شاهدنا في الايام الماضية زخم محبب من قبل جلالة الملك ومسؤولي الديوان الملكي من خلال لقاءات مع جميع فئات المجتمع , كان للجانب الاعلامي حضور قوي , حيث شاهدنا تنوع جميلا على طاولة جلالة الملك  يختلف عن التقليد السابق في حصر اللقاءات مع عينة واحدة واسماء محددة من الاعلاميين , نشاط يحسب للديوان الملكي العامر في استقبال وفود شعبية تمثل الجميع والاستماع الى مطالبها والسعي بكل أمانة  تنفيذ الممكن منها .

يحتاج الملك بكل أمانة من شعبه ان يكون على بينة مما يحدث في السر والعلن , هي السفينة نحتاج ان تبقى بثبات الى ان نتجاوز هذه المحن , لابد ان تكون جبهتنا الداخلية صارمه وان نقف بحزم في صف الملك , أمواج عاتية تستدعي التكاتف وان نرتقي الى مستوى تطلعات جلالة الملك وان لا يكون وحده في الميدان .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مبادرة للجبهتين الشعبية والديمقراطية لإعادة تحريك ملف المصالحة الفلسطينية

أعلنت الجبهتان الشعبية والديمقراطية توجه وفودا خاصة بهما إلى القاهرة لتحريك المياه الراكدة في ملفي التهدئة والمصالحة والتي ...

نقص الوقود ينذر بكارثة بيئية جديدة في قطاع غزة

حذرت بلديات الساحل في قطاع غزة من النقص الحاد في إمدادات السولار والوقود لمحطات الصرف الصحي، فقد يشهد ...

وزير زراعة الاحتلال ومئات من المستوطنين يقتحمون باحات الأقصى

اقتحم مئات من المستوطنين اليهود، صباح اليوم الاحد، باحات المسجد الاقصى المبارك برفقة وزير الزراعة الاسرائيلي. جاء ذلك ...

الاحتلال يفرض إغلاقا شاملا على الأراضي الفلسطينية

فرضت سلطات الاحتلال إغلاقا شاملا على الضفة الغربية وقطاع غزة لمدة 3 أيام بمناسبة رأس السنة العبرية حسب ...

Orange ” الأردن تحصد تكريماً ملكياً لدعمها للتميز والعطاء

الحياة نيوز-كرم جلالة الملك عبد الله الثاني الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن تيري ماريني خلال حفل جائزة الملك ...

عربيات : وحدة مختصة في السياحة العلاجية والاستشفائية في الهيئة هدفها تطوير قطاع السياحة العلاجية في المملكة

في تصريح لمدير عام هيئة تنشيط السياحة الاردنية الحياة نيوز-اكد مدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات ...

خبر عاجل