الرئيسية / تحقيقات صحفية ومقابلات / الصحافة الورقية الى زوال مع نهاية العقد الحالي … تقرير قبل 7 أعوام

الصحافة الورقية الى زوال مع نهاية العقد الحالي … تقرير قبل 7 أعوام

* عباسي : كميات طباعة الصحف الورقية انخفضت في السنوات الاخيرة إلى النصف ..
* مستقبل الصحافة الورقية بعد 10 – 15 سنة في اندثار ..

الحياة نيوز – محمد ابو شيخة – يزاحم الفضاء الالكتروني طيات الصحافة الورقية فيما يمسك الورق برائحة الحبرالمنساب عليه.

وفي غمرة نشوة انطلاقة المواقع الالكترونية الاخبارية التي زاحمت الصحافة الورقية اندفع إلى ساحة الاعلام زائر جديد استمد روحه من واقع الربيع العربي من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وقدم مئات الصفحات الاخبارية ومقاطع الفيديو لم يستطع الاعلام التقليدي الاقتراب منها.

وعلى الرغم من كل تلك المزاحمة الا أن الالكترونيين الخارجين من بوتقة الورق لا ينفون حميمية والتصاق الصحافة الورقية بوجدان القراء وهو ما سيطيل عمرها في قادم الايام.
نقيب الصحفيين
نقيب الصحفيين طارق المومني الذي امضى ما يقارب العقدين في العمل في صحيفة “الرأي” اكد أن التحدي الذي تواجهه وسائل الإعلام المطبوعة من قبل الاعلام الالكتروني يدعو الاعلام الورقي لضرورة “تطوير محتواه وشكله” ليتمكن من مجابهة الاعلام الجديد.

وعلى الرغم من هذا التحدي الا أن المومني يرى في الصحافة الإلكترونية مكملا للصحافة الورقية, قياسا على تجربة التلفزيون الذي لم ينسخ الإذاعة.

وأكد ان الجيل القديم لا يستطيع الاستغناء عن الصحف الورقية التي لها نكتها وحضورها عند الصباح مع فنجان القهوة واصبحت من العادات والتقاليد ولا ننكر ان ميول الشباب للمواقع الالكترونية اكثرمن الصحف الورقية .

ناصر قمش
الصحافي الالكتروني ناصر قمش اعتبر ان العلاقة بين الصحافة الورقية والالكترونية “تكاملية”, الا أنه يلحظ ان الربيع العربي كان فاقعا في الصحافة الالكترونية اكثر منه في الصحافة الورقية.
ونوه قمش إلى وجود دخلاء وغير مهنيين على الصحافة الالكترونية لا يلتزمون بالمصداقية وذلك لجذب اكبر عدد من القراء والمشاهدين عازيا ذلك ان تكلفة انشاء المواقع الاخبارية قليلة جدا ولا تحتاج الى كادر كبير وتستطيع ادارته من اي مكان .
ولم ينف قمش ان للربيع العربي الدور الاكبر في رفع سقف حريات الصحافة وخاصة في المواقع الالكترونية مقارنة مع دوره في رفعه في الورقية.
وقال ان المواقع الالكترونية لا تزال تفتقد التحقيقات الاستقصائية, معللا ذلك بأن كل وسيلة لها خصوصيتها فالورقية يجب ان تركز على التحقيقات المعمقة أما المواقع الالكترونية فتركز على الفلاشات السريعة معتبرا ان القارىء لا يحتمل المقالات المطولة في المواقع .
وفي الوقت الذي تجري فيه المواقع الالكترونية تطويرات مستمرة من خلال التقنيات الجديدة والمتنوعة, أكد قمش أن الصحافة الورقية أيضا ما زالت بحاجة إلى الكثير من التطوير والتحديث, لضمان استمراريتها.
د. تيسير مشارقة
اما الاكاديمي دكتور الاعلام في جامعة البتراء تيسير مشارقة فيرى أن استمرارية الصحافة الورقية خلال السنوات المقبلة امر محتم لا نقاش فيه.
ويراهن مشارقة على استمرارية الصحافة الورقية من خلال تحوّلها تدريجياً إلى الفضاء الإلكتروني ليكون الاساس, مبينا ان النسخة الورقية ستستغل لأغراض إعلانية أو أرشيفية وتاريخية.
ويشير ان التحوّلات على بنية الإعلام الأردني ومتطلبات التحوّل القانوني كانت من الأسباب الموجبة لشطب الكثير من المواد التي عفا عليها الزمن أو أنها لم تعد هي المرجعية الكبرى. فمثلاً القانون المعدل لقانون نقابة الصحفيين شطب من نصوصه(التعديلية) تعبيرات مثل “وزارة الإعلام” و “وزير الإعلام” و “دائرة المطبوعات والنشر” و “مدير عام دائرة المطبوعات والنشر”.
وأضاف ان العارفين بشؤون السياسة والإعلام يرون إن دائرة المطبوعات والنشر كان ينبغي أن تتوقف أو تختفي مع إلغاء وزارة الإعلام الأردنية عام 2003 .
ويضيف مشارقة أن عملية التحوّل والانتقال البطيئة للصحف الورقية من “ورقية إلى إلكترونية” لا يمكن أن يتم بسرعة (أي إلغاء الورقية تماماً) وربما لن يتم في العقود الثلاثة القريبة المقبلة من القرن الحادي والعشرين. وللعلم, أن الانتقال الإلكتروني قد جرى وانتهى, فكل صحيفة لها موقعها الإلكتروني الإخباري المتطوّر والمنافس لكافة المواقع الإلكترونية الأخرى.
ويوضح جدل كبير سيبقى حول مستقبل الصحف الورقية, ونحن كإعلاميين نؤمن بأن الإلكترونيات الإخبارية ستسود ولكن بقايا “الصحف الورقية” ستبقى لاعتبارات أخرى ينبغي فحصها والتأكد منها.
رياض عباسي
من جانبه أكد نائب مدير عام صحيفة الدستور رياض عباسي ان كميات طباعة الصحف الورقية انخفضت في السنوات الاخيرة إلى النصف واكثر, معللا ذلك بعدة اسباب انخفاض اعداد الاشتراكات الحكومية التي ساهمت في اغلاق بعض الصحف الاسبوعية التي تحولت الى مواقع الكترونية لانها اقل تكلفة بكثير والتي كانت تعتمد على الدخل من الاشتراكات السنوية .
وأضاف أن الصحافة الالكترونية والمواقع الاخبارية كان لها اثر ساعد على تخفيض الكميات المطبوعة وعدد المشتركين للصحافة الورقية اليومية.
ونظرا إلى أن الصحافة المطبوعة تعتمد على الاعلانات التجارية في صدورها واستمرارها, يرى عباسي ان الصحف الورقية لا تعتمد باستمرارها على الاخبار إذ ان الإعلانات هي المصدر الرئيسي لمواردها .
واكد ان اسعار الورق عالميا بارتفاع لأن تكلفة الصحيفة اضعاف سعر البيع مبينا ان مستقبل الصحافة الورقية بعد 10 الى 15 سنة في اندثار وعدم وجودها .

العرب اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خليل عطية يسأل عن مالك شركة هاربر كولينز ومعتقداته الدينيه

الحياة نيوز- وجه النائب خليل حسين عطية الثلاثاء سؤالا الى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يستفسر فيه عن ...

اصابة ضابطي صف من مرتبات ادارة البحث الجنائي وشرطة البلقاء من قبل احد الاشخاص المطلوبين في عين الباشا

الحياة نيوز- قال الناطق الاعلامي باسم مديرية الامن العام ان بلاغاً ورد مساء اليوم لمديرية شرطة محافظة البلقاء ...

النائب غيشان: خلية حكومية عرضت على عوني مطيع دفع نصف مليار دينار في تركيا

الحياة نيوز- كشف النائب نبيل غيشان، عن عرض قدمته خلية حكومية على عوني مطيع، المتهم الرئيسي في قضية ...

الرزاز : حلول سريعة ومباشرة لإنهاء هذه المشكلة

الحياة نيوز-التقى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، يوم الثلاثاء، بعدد من أهالي لواء الرصيفة. واستمع رئيس الوزراء بحضور ...

عاجل / بعد 26 عام “السبيل” تمزق اوراقها لتبقى إلكترونيا

الحياة نيوز- بعد 26 عاما من الصدور الأسبوعي ثم اليومي لصحيفة السبيل المحسوبة على المعارضة الإسلامية، قررت الإدارة ...

شيوخ عشائر الأغوار الجنوبية للحباشنة: خصومات الرجال تكون بين الرجال ولا تطال الخصوم حرائرهم

الحياة نيوز/ صدر مساء اليوم بيان عن وجهاء وشيوخ عشائر الأغوار الجنوبية بعد تهجم النائب صداح الحباشنة على ...

خبر عاجل