الرئيسية / خبر عاجل / الأمن العربي والإقليمي

الأمن العربي والإقليمي

بقلم : ضيغم خريسات :ما يحدث اليوم من عمليات إرهابية في دول الإقليم مع قرب الإنتهاء من داعش في سوريا والعراق والقضاء على آخر معاقلها إلا أن العمليات الارهابية بدأت باستهداف دول الخليج العربي بدءا بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. بالطبع هذه العمليات كانت إسرائيل أول من وجه أصابع الإتهام إلى إيران أو الحوثيين حتى تُشعل فتيل الحرب للقضاء على آخر قوى إسلامية وعربية في الشرق الأوسط فبعد تدمير الجيش العراقي من حرب الخليج الثانية وإشعال الحرب في سوريا وإنهاء الربيع الذي أطاح بدول وأنظمة عربية في دول المغرب العربي ومصر والسودان لم يتبقى أمام إسرائيل قوى عسكرية إلا السعودية التي تمتلك ترسانة أسلحة متعددة وإيران التي تمتلك جيشا كبيرا وأسلحة متطورة ومنظومة صاروخية قوية.

فاستغلال إسرائيل للوضع العربي جاء في توقيت مناسب بعد الخلافات الخليجية وحصار دولة قطر ليفتح الباب على مصراعيه أمام إسرائيل للتدخل المباشر أو بطرق غير مباشرة لزيادة الهوّة بين الدول العربية وزرع الفتنة وتعميق روحها من ناحية أولا : إقناع العرب بأن حلم الدولة الفارسية وتشييع العرب  السنه هو دور إيراني لإنهاء الدول العربية وقبل وهذا كلام قامت بتسويقه إسرائيل وأجهزتها التابعة لها.

ثانيا : إقناع العرب بأن حلم الدولة العثمانية مُتمثّلة بقيادة أردوغان يجب أن يتوقّف وإن مصالح العرب مهددة من قبل تركيا وهذا أيضا منافي للواقع كون تركيا دولة مسلمة وحلم أردوغان هو حلم إسلامي لبناء قوة إسلامية إقتصادية في مواجهة السيطرة الغربية.

ثالثا : الخوف الإسرائيلي والصهيوني من عودة الدين الإسلامي المعتدل وصحوة الأنظمة العربية جراء الإبتزاز الأمريكي لخيرات الدول العربية التي كانت تُقدّم قروضا ومعونات للدول العظمى قبل سبعون عاما وأصبحت اليوم مقترضة مستهلكة وغير منتجة وهذا ما يزرع الخوف من المستقبل خصوصا في تشبّث الشعب الفلسطيني في أرضه وإصراره على إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس لضرب كلّ حديث صفقة القرن عرض الحائط.

وهنا الدور القادم على الأمن العربي حتى يُشكل نواة تعاون وحلقة حديدية غير قابلة للكسر في وجه مؤامرات الموساد وغيرهم لحماية وحدة الأمة العربية ومقدراته والقرار الأمني الذي هو قرار أممي وشعبوي يجب على الأنظمة العربية كلها دون إستثناء إعادة النظر في المنظومة الأمنية العربية والواقع في ظل تحديات المرحلة ووقف تمدد الموساد وعملائه في الدول وكبح جماحه وإن إسرائيل مجرد وهم إمتلكت السلاح النووي وهذا يشكل أولا وآخرا خطرا عليها قبل غيرها وقبل جيرانها.

إذا المطلوب أمن عربي واحد لمواجهة خطر القادم..

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة وإصابة سبعة بحادث تدهور في العقبة

الحياة نيوز-صرحت إدارة الإعلام في الدفاع المدني بأن فرق الإنقاذ والإسعاف في مديريةدفاع مدني العقبة تعاملت اليوم مع ...

3وفيات بتعرضهم للإختناق داخل أحد الآبار في محافظة عجلون

الحياة نيوز-صرحت إدارة الإعلام في الدفاع المدني أن فرق الغطس في مديرية دفاع مدنيعجلون قامت بانتشال ثلاثة أشخاص ...

سلامة حماد يقيل موظف في الداخلية لهذا السبب …تفاصيل

الحياة نيوز-أعلن وزير الداخلية سلامة حماد اليوم الاربعاء فقدان الموظف في الوزارة محمد غازي المغربي لوظيفته. وزير الداخلية ...

الأمن يضبط سائق تكسي في العاصمة كان يقوم بالتلاعب بعداد الأجرة لمضاعفة قيمة الأجر

الحياة نيوز- قال الناطق الإعلامي بإسم مديرية الأمن العام أن معلومات وردت للعاملين في شعبة أمن وقائي العاصمة ...

النواصرة إضرابنا مستمر والرزاز لم يعطي إشارات واضحة

الحياة نيوز-ملخص ما قاله النواصره قبل قليل _ مجلس النقابه يطلب من المعلمين عدم التجمهر امام المحاكم اثناء ...

بالصور :العيسوي يلتقي وفد من جمعية كلنا الاردن وجمعية منتدى التعايش الثقافي

الحياة نيوز-استقبل رئيس الديوان الملكي العامر يوسف العيسوي في قصر بسمان العامر وفد من جمعية كلنا الاردن الخيرية ...

خبر عاجل