الرئيسية / خبر عاجل / الأمن العربي والإقليمي

الأمن العربي والإقليمي

بقلم : ضيغم خريسات :ما يحدث اليوم من عمليات إرهابية في دول الإقليم مع قرب الإنتهاء من داعش في سوريا والعراق والقضاء على آخر معاقلها إلا أن العمليات الارهابية بدأت باستهداف دول الخليج العربي بدءا بالإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. بالطبع هذه العمليات كانت إسرائيل أول من وجه أصابع الإتهام إلى إيران أو الحوثيين حتى تُشعل فتيل الحرب للقضاء على آخر قوى إسلامية وعربية في الشرق الأوسط فبعد تدمير الجيش العراقي من حرب الخليج الثانية وإشعال الحرب في سوريا وإنهاء الربيع الذي أطاح بدول وأنظمة عربية في دول المغرب العربي ومصر والسودان لم يتبقى أمام إسرائيل قوى عسكرية إلا السعودية التي تمتلك ترسانة أسلحة متعددة وإيران التي تمتلك جيشا كبيرا وأسلحة متطورة ومنظومة صاروخية قوية.

فاستغلال إسرائيل للوضع العربي جاء في توقيت مناسب بعد الخلافات الخليجية وحصار دولة قطر ليفتح الباب على مصراعيه أمام إسرائيل للتدخل المباشر أو بطرق غير مباشرة لزيادة الهوّة بين الدول العربية وزرع الفتنة وتعميق روحها من ناحية أولا : إقناع العرب بأن حلم الدولة الفارسية وتشييع العرب  السنه هو دور إيراني لإنهاء الدول العربية وقبل وهذا كلام قامت بتسويقه إسرائيل وأجهزتها التابعة لها.

ثانيا : إقناع العرب بأن حلم الدولة العثمانية مُتمثّلة بقيادة أردوغان يجب أن يتوقّف وإن مصالح العرب مهددة من قبل تركيا وهذا أيضا منافي للواقع كون تركيا دولة مسلمة وحلم أردوغان هو حلم إسلامي لبناء قوة إسلامية إقتصادية في مواجهة السيطرة الغربية.

ثالثا : الخوف الإسرائيلي والصهيوني من عودة الدين الإسلامي المعتدل وصحوة الأنظمة العربية جراء الإبتزاز الأمريكي لخيرات الدول العربية التي كانت تُقدّم قروضا ومعونات للدول العظمى قبل سبعون عاما وأصبحت اليوم مقترضة مستهلكة وغير منتجة وهذا ما يزرع الخوف من المستقبل خصوصا في تشبّث الشعب الفلسطيني في أرضه وإصراره على إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس لضرب كلّ حديث صفقة القرن عرض الحائط.

وهنا الدور القادم على الأمن العربي حتى يُشكل نواة تعاون وحلقة حديدية غير قابلة للكسر في وجه مؤامرات الموساد وغيرهم لحماية وحدة الأمة العربية ومقدراته والقرار الأمني الذي هو قرار أممي وشعبوي يجب على الأنظمة العربية كلها دون إستثناء إعادة النظر في المنظومة الأمنية العربية والواقع في ظل تحديات المرحلة ووقف تمدد الموساد وعملائه في الدول وكبح جماحه وإن إسرائيل مجرد وهم إمتلكت السلاح النووي وهذا يشكل أولا وآخرا خطرا عليها قبل غيرها وقبل جيرانها.

إذا المطلوب أمن عربي واحد لمواجهة خطر القادم..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يقيمه مركز الإمام أبو عبدالله الشافعي ملتقى ” رعاية الكرامة الإنسانية وحقوق الخادمات “

الحياة نيوز – يقيمه مركز الإمام أبو عبدالله الشافعي بمقره في أبو علندا * ملتقى ” رعاية الكرامة ...

حماد يلتقي ممثل مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين

الحياة نيوز -التقى وزير الداخلية سلامة حماد في مكتبه اليوم الثلاثاء ممثل مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في ...

Orange الأردن تمنح شركات الموسم السادس من “BIG” تدريباً متكاملاً في “الملكة رانيا للريادة”

الحياة نيوز- استمراراً في تنويع مصادر المعرفة وتعزيزاً لقدرات منضميه، قدمت Orange الأردن لشركات الموسم السادس من برنامج ...

شركة “كريم” الأردن تطلق خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً

الحياة نيوز- أطلقت شركة “كريم” الأردن خدمة البطاقات المدفوعة مسبقاً، والتي تتيح لعملائها إمكانية شحن محفظة كريم برصيد ...

الإحصاءات : 2.2% انخفاض كميات الإنتاج الصناعي

الحياة نيوز- أصدرت دائرة الإحصاءات العامة تقريرها الشهري حول الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي والذي يشير إلى انخفاض ...

ايران تعزي بوفاة محمد مرسي

الحياة نيوز- أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سيد عباس موسوي، عن تعازيه بوفاة الرئيس المصري الأسبق محمد ...

خبر عاجل