الرئيسية / خبر عاجل / إدارات الدولة الأردنية على المحك
" "
, إدارات الدولة الأردنية على المحك

إدارات الدولة الأردنية على المحك

الحياة نيوز- بقلم : ضيغم خريسات –  تفاجئ الشعب الأردني وقيادات الأجهزة الأمنية العاملين والمتقاعدين بقرار دمج قوات الدرك والأمن العام والدفاع المدني في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة وقد كانت تلك الأجهزة تابعة أصلا للأمن العام في أيام السبعينات من القرن الماضي والسؤال الذي يطرحه الساسة هل هذا الدمج يعتبر خطوات للعودة الى الخلف أم هي استراتيجيات للتقدم الى الامام وفي تلك الحالتين الاولى هي ترشيد النفقات والثانية هي تقليص تلك الاجهزة  بعد هيكلتها بالمستقبل.

الحكومة التي أيدت هذا الدمج هل تستطيع اتخاذ قرارات حل الهيئات المستقلة ودمجها بالوزارات … واتباع كل اداراتها على نظام الخدمة المدنية ووقف عقود التعيينات للمحاسيب والاصدقاء..

وهل سيتبع هذه الاجراءات في عمليات الدمج واعادة الهيكلة لمؤسسات الدولة جميعا حل منطقة الاقتصادية  العقبة الخاصة وعودتها الى احضان البلدية إذا كنا سنعود الى الوراء او تغيير مسماها ووقف تنفيع الاعضاء والرؤساء على حساب الشعب.

بالطبع اصبح الشعب الاردني مشاهدا لحلقات المنظرين والمشككين بإدارة الدولة الاردنية عبر قنوات اليوتيوب  يبثها أبناء وطن دخلوا الى بلاد الغرب للمعارضة من هناك ولست هنا لأدافع عن أحد أو انتقد أحد ولكنني متيقن تماما ان ادارة الدولة الاردنية باتت في اضعف حالاتها ابتداء من حكومة الرزاز التي باتت حكومة تصريف اعمال وانتهاء بمجلس النواب الذي اصبح ايضا يبحث عن قواعد انتخابية للعودة مرة اخرى تحت القبة.

ان القوانين والانظمة والتشريعات وتدمير الاعلام الاردني كان الطريق المختصر للتغطية على الكثير من القضايا التي تصب في مصلحة الوطن ليصبح سلاح الدولة الوحيد بأضعف حالاته والصحف تقارب على الموت لو نظرنا الى كلفة الصحف اليومية والاسبوعية فإن موازناتها جميعا لا تتعدى مياومات وسفريات مسؤولين في الدولة الاردنية خلال عام واحد.

وهنا أقول بكل صراحة وجرأة إذا كان جلالة الملك في صورة ما يحدث فهذا دليل على أن المستشارين الذين من حوله يسعون لتدمير هذا السلاح من يد الدولة ورهن المرتزقة في ايادي خارجية متربصة متآمرة على الاردن وطنا وشعبا ونظاما.

وفي القريب سأحّدث الشعب الاردني عن حقائق كنت أخفيها ولم اكن افتح تلك الملفات ابتداء من ملف الجلبي وبنك البتراء وانتهاء بتدمير الاعلام وصفقات التدخل في بيع الصحف.

انا ساتحدث من وطني وبلدي ولست مضطرللتحدث من خارج الوطن لان الانسان يموت مرة واحدة ولا يموت جبانا “فإذا كان الموت أكيد لا تكن جبان”.

وسأتحدث حول تاريخ الرزاز منذ عودته للأردن وتسلم الضمان الاجتماعي ووصوله الى مصنع القرار ومن هم الذين كانوا يقفون خلفه بالاسماء..

الدولة الأردنية والشعب الاردني المظلوم المتعطّش لعيش كريم وحياة مستقرة آمنة صحيا واجتماعيا سيطلعوا على حقائق الضعفاء والجبناء الذين تسلموا مناصب الدولة وحاربوا شرفاء الوطن …

والله من وراء القصد..

, إدارات الدولة الأردنية على المحك
" "
x

‎قد يُعجبك أيضاً

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

وفاة منصور الجمال طليق الفنانة ليلى علوي

الحياة نيوز –  توفي رجل الأعمال المصري منصور الجمال مساء اليوم الإثنين، إثر هبوط في الدورة الدموية بسبب ...

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

العميد الفراية: تصنيف بناية في حي الجامعة كبؤرة ساخنة .. و أجرينا 30 فحصاً لعمارة ضاحية الرشيد

الحياة نيوز –  قال مدير عمليات خلية أزمة كورونا، العميد مازن الفراية، الثلاثاء، إنه تم إجراء 30 فحصا ...

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

باحثون: فيروس كورونا يبقى حيا لمدة أسبوع على الكمامات

الحياة نيوز – وجدت دراسة، أجراها باحثون من جامعة هونغ كونغ، أن فيروس كورونا المستجد يمكن أن يعيش ...

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

وفاة مصري أصيب بفيروس (كورونا) مرتين رغم تعافيه الأول

الحياة نيوز – أفادت وزارة الصحة المصرية، بوفاة مسن، أُصيب بفيروس (كورونا) مرتين؛ لتكتب له النجاة من إصابته ...

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

بنك سوسيته جنرال يتبرع بـ 500 الف دينار لهمة وطن

الحياة نيوز- أعلن بنك سوسيته جنرال- الاردن عن تبرعه بمبلغ 500 ألف دينار لصالح صندوق “همة وطن”. وقال ...

, إدارات الدولة الأردنية على المحك

صدمة لا سابق لها تعم إيطاليا

الحياة نيوز -أظهرت إحصائية أجريت في إيطاليا أن “تدابير احتواء الازمة الناجمة عن تفشي فيروس كورونا تتسبب بصدمة ...

خبر عاجل