الحياة نيوز- في موجة من الأخذ والردّ، ولّدت تفاعلاً كبيراً بين جمهور “تويتر”، تجلّت أمس فصول “حرب” بين الإعلاميتين #منى_أبو_حمزة وريما نجيم، يبدو أنّها كانت بدأت في السابق واستكملتها أبو حمزة في برنامجها موجّهة لطشة قوية إلى نجيم، معتبرة أنّها دخلت كتاب “غينيس” للأرقام القياسية بسبب “جعدنة” “اي كثرة الكلام دون طائل” ساعات على الهواء، وفق تعبيرها الذي لاقى انتقادات حادّة.

وفي التفاصيل بحسب جريدة النهار اللبنانية ، وخلال الحلقة الأولى من الموسم الجديد من برنامج “حديث البلد” (“أم تي في”)، استعادت أبو حمزة دخول “بعض الناس” في كتاب غينيس بعد استمرارهم على الهواء مباشرة طوال 48 ساعة، ووصفت الأمر بـ “الجعدنة”.

ورغم أن أبو حمزة لم تتلفّظ باسم ريما نجيم، إلا أن هجومها عليها بحديثها كان واضحاً.

ورداً على هذا الكلام، غردت نجيم في صفحتها عبر موقع “تويتر”، فقالت: “مديرِك… كان اول الداعمين للفكرة والذي يجلس أمامك الْيَوْمَ (رئيس مجلس إدارة المحطة ميشال المرّ الذي حلّ ضيفاً في البرنامج) كان اوّل المصفّقين وسبق لك ان استضفتني وبالغتي في تقديري وكُنت شاكرة لطفك يا لطيفة”.