الرئيسية / ثقافة وفنون / حقيقة منع تصوير مسلسل غادة عادل ورانيا يوسف “ملايكة إبليس”

حقيقة منع تصوير مسلسل غادة عادل ورانيا يوسف “ملايكة إبليس”

الحياة نيوز – نفت الشركة المنتجة لمسلسل “ملايكة إبليس” كل ما تردد عن تدخل مشيخة الأزهر الشريف لمنع تصويره، مؤكدة أنّ الرقابة على المصنفات الفنية هي التي أبدت اعتراضها على الاسم، لما قد يثيره من جدل، وتمت الاستجابة للملاحظة، بعد الاتفاق مع صنّاع المسلسل على تغييره ليصبح “وبينا ميعاد”.

الشركة أكدت بدء تصوير العمل بالفعل، كما تأكد مشاركته في منافسات ماراثون دراما رمضان 2019، وسيكون أول مسلسل يُعرض حصريًّا عبر أحد المواقع المتخصصة قبل عرضه في الفضائيات، ويشارك في بطولته من النجوم، غادة عادل، ورانيا يوسف، وإيمان العاصي، وسلوى خطاب، وأحمد داود، وكريم قاسم، ومحمد جمعة، وخالد أنور، وأسماء جلال، ومحمود الليثي، ومن تأليف محمد أمين راضي، وإخراج أحمد خالد موسى، وتم البدء في تصويره منذ أيام في منطقة مصر الجديدة.
يُذكر أنّ شائعات تم تداولها الأيام الماضية، أكدت أنّ مشيخة الأزهر أبدت اعتراضها على اسم المسلسل ومضمونه، علمًا أنه لا يحق للمؤسسة الدينية إبداء الرأي في الأعمال الفنية، إلا بعد اكتمال تصويرها وعرضها على الجمهور، ووفقًا للقانون، من حق الأزهر تقديم ملاحظاته لإدارة الرقابة على المصنفات الفنية التابعة لوزارة الثقافة المصرية، وإذا لم تتم الاستجابة له، فمن حقه رفع دعوى قانونية مستعجلة أمام القضاء المصري لطلب منع العرض، عدا الأعمال الدينية التاريخية، حيث اعتادت الرقابة على طلب موافقة الأزهر مسبّقًا قبل التصوير، للتأكد من صحة الوقائع الدينية ونصوص الأحاديث وآيات القرآن.

خبر عاجل