طلب حراس الأسرة المالكة في بريطانيا من ميغان ماركل زوجة الأمير هاري حفيد الملكة اليزابيث الثانية، أن تكف عن إغلاق باب سيارتها بنفسها، بدعوى أن ذلك يعرض سلامتها للخطر في حال وقوع هجوم عليها.

ودأبت ماركل البالغة، من العمر 37 عامًا، على إغلاق باب السيارة بنفسها؛ ما أثار إعجاب عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين وصفوها بأنها “متواضعة”.

لكن الممثلة الأمريكية السابقة توقفت مؤخرًا عن إغلاق باب السيارة؛ بعد أن طلب منها حراس الأسرة المالكة الذين يرافقونها في رحلاتها، وفقًا لصحيفة “صن” البريطانية.

وقال مصدر مطلع للصحيفة: “رغم أن موضوع إغلاق باب سيارة قد يبدو تافهًا للبعض، إلّا أنه في الحقيقة يمكن أن يشكل فرقًا كبيرًا.”

وأضاف المصدر: “ففي حال وقوع هجوم على سبيل المثال، فإن الحراس يحتاجون لإعادة من يحرسون الى داخل السيارة بأقصى سرعة ممكنة، أي في ثوانٍ قليلة… وفي حال كانت الأبواب مغلقة فإن ذلك سيؤخر عملية الحماية ويزيد الأخطار.”