الرئيسية / شايفينكم (رصد الحياة) / مفصولو العرب اليوم .. اين حقوقهم ياحكومة؟

مفصولو العرب اليوم .. اين حقوقهم ياحكومة؟

الحياة نيوز – دخلت قضية العاملون في صحيفة العرب اليوم التي تم إغلاقها في شهر تموز من عام ٢٠١٣ واجبار بعض موظفيها على الاستقالة مقابل مبلغ مالي بسيط،وفصل بقية العاملين في الصحيفة من صحافيين وفنيين وإداريين،وتركهم بدون عمل،دخلت عامها الخامس دون الحصول على حقوقهم أو توفير فرص العمل لهم.

والغريب في الأمر أنه ورغم صدور قرار القضاء بدفع مستحقات العاملون في صحيفة العرب اليوم من صحافيين وفنيين وإداريين غير أنه لم يتم دفع مستحقات الموظفين لغاية الآن سواء تلك المتعلقة بسلطة الأجور في وزارة العمل عن الرواتب المستحقة للموظفين ولم يتم صرفها ، او التعويض عن الفصل التعسفي الذي لحق بالموظفين والصحافيين من مالك الصحيفة الذي قم بشرائها من الدكتور رجائي المعشر .

التجاهل الواضح كان هو العنوان الواضح والابرز لقضية العاملون في العرب اليوم بعد فصلهم من عملهم وإغلاق الصحيفة التي عاودت الصدور بعد فترة بسيطة بكادر جديد وبشكل جديد للصحيفة التي كان لها عزها منذ صدور أول عدد لها في السابع عشر من أيار من عام١٩٩٧بكادر مميز وأقسام وصفحات ومواضيع كانت أكثر من جريئة وخاصة بعد كشف أكثر من قضية فساد والاطاحة بأكثر من وزير على خلفية قضايا عده.

الجهات المختصة من وزارات ودوائر ذات الاختصاص ونقابة الصحافيين ومركز حقوق الإنسان ومجلسي النواب والأعيان كان دورها ضعيفا في إدارة القضية كما هو حال بعض أطراف القضية وبالتالي ايجاد الحل السريع والمناسب للمتضررين بدليل عدم ايجاد فرص العمل المناسبه للمتضررين رغم وجود التزامات مالية والتزامهم بسداد قروض للجهات المقرضة، وكذلك عدم دفع مستحقاتهم ، حتى أن المطالبة بها أصبحت على استحياء من قبل الأشخاص المعنيين.
الكون نيوز – يسرى ابو عنيز

خبر عاجل