وجه النائب الدكتور صداح الحباشنة سؤالا نيابيا حول عطاء النظافة في مستشفى البشير والذي كُشفت بعض خيوطه منذ ايام بعدما تبين وجود أسماء وهمية لـــ 800 عامل يتقاضون حوالي 3 ملايين دينار شهريا دون ان يداوموا في المستشفى .

وقال الحباشنة في منشور له على صفحته في فيسبوك:

للكشف عن قضية الفساد التي حدثت في مستشفى البشير، ولمعرفة المتنفذين الذين يقفون وراءها قمت بعون الله بتوجيه سؤال نيابي حول تزويدي بنسخة عن العقد المبرم مع الشركة التي حصلت على عطاء النظافة لمستشفى البشير، وعن السيرة الذاتية لموظفيها، وعن الملف الأمني الخاص بهم، وعن الإجراءات التي إتخذتها الحكومة بعد إعلان مدير المستشفى عن وجود قضايا فساد بعمل الشركة، وعن قيمة العطاء.
وقد جاء السؤال النيابي كما يلي: