الرئيسية / مدونة الأردن / أسرار طائرات الكاميكازي وسحق الاسطول الامريكي في المحيط الهاديء

أسرار طائرات الكاميكازي وسحق الاسطول الامريكي في المحيط الهاديء

ضرب اليابان بالقنابل الذرية والإستسلام
الحياة نيوز – فيصل محمد عوكل – في الحرب العالمية الثانية حيث انسحبت بريطانيا للظل كامبراطورية عظمى لا تغيب عنها الشمس وبعد ان تضعضعت اوصالها من الحرب العالمية ووجدت نفسها وجها لوجه مع ضعفها الظاهر للعيان امام دولة فتية كامريكا ومصانعها واسلحتها فوجهتها للصدارة بعد اتفاقيات ابدية مبرمة بينهما ان يتعاضدتا كدولتين اسعماريتين الاولى افل نجمها والثانية حديثة.
اعطيت لها قيادة التاريخ المجهول لقيادة الحرب وكانت فرصة لامريكا لاتفوت فالامم تتصارع والمنتصر يضع شروطه للهيمنة على العالم ووضع شروط ليحصل على كل شيء الارض والثروات والعظمة كمنتصروكانت اليابان الحليف الاقوى لالمانيا واخذت الطائرات الامريكية تستعرض عضلاتها فوق سماء اليابان لتجد بان سماء اليابان تفتح ابواب الجحيم على الطائرات الامريكية المغيرة وبقوة غير مسبوقة ونادرة وصمود اسطوري على الارض وفي السماء التى اشتعلت من الحمم المقذوفة من الارض نحو الطائرات الامريكية.
وكان الناس كل في عملهم لم ترهبهم الطائرات ولا دوي القنابل فالصمود الاسطوري الياباني كان اعجازيا واليابان عصية وقوية وذات رسوخ اجتماعي وسياسي عريق فتم ارسال الاسطول الامريكي لكي يقوم باكبر استعراض عسكري رهيب يحمل كل ادوات الموت والارهاب والعجرفة لاذلال الامم المستسلمة امام جبروت السلاح الحديث ومضت حاملات الطائرات تمخر عباب البحار نحو اليابان لتقصف بطائراتها ومدافعها كل موطيء قدم يابانية في كل الجزر وحيثما وجد اليابانيون.
فكان لليابان راي اخر لايدور في بال الامريكيين الذين لم يفكروا بشيء عدى قوة سلاحهم وجبروته وقدراتهم الهائلة على القصف والهيمنة العسكرية واخذت تقصف اين وجدت شيئا يابانيا حتى تعلن اليابان ضعفها وعجزها وتستسلم امام الاسطول الامريكي الهائل فاستعدت اليابان بقوات الكاميكازي من الطياريين الانتحاريين وهذه من اسرار الحرب العالمية الثانية ودور الكاميكازي في المعارك الدائرة في البحار للرد على الاسطول الامريكي.
وبما ان العالم له وسائل قتالية معروفة ان تاتي الطائرات المغيرة فتقصف ومن ثم تلقي باحمالها على اهدافها ومن ثم تمضى وهي تتعرض لوابل من النيران من الاسطول المسلح تسليحا دفاعيا وهجوميا هائلا وكبيرا ومهيئا لكل الاحتماليات البرية والبحرية والجوية وقد تعود الطائرات او لاتعود لهول المعارك الجوية والبحرية واتون الجحيم الحربي المستعر ولكن الاسلوب الحربي للكاميكازي كان حربا اخرى واسلوب اخر نادر جعل امريكا تعيد كل حساباتها الحربية في المنطقة برمتها.
وكيف حدث هذا وكيف انسحب الاسطول الامريكي وماهي القوة التى جعلت الاسطول الامريكي يغادر المنطقة مثخنا بالجراح والقتلى والجرحى الذين لاحصر لهم والقصف والهجمات الكاميكازية لاتتوقف فقد اعتاد المحاربون على حاملات الطائرات ان تاتي الطائرات من السماء فتتلقفها المدافع والرشاشات من على الحاملات للضائرات وكل قطع الاسطول فتسقط معظمها وتعيدها مهزومة وقد مزقت اسرابها ولكن ماحدث في اليابان امرا اخر فهدف الكاما كازي لم يكن ركوب الطائرة وقصف الاهداف البحرية من الجو والعودة ابدا بل كان عهدا امام الامبراطور ان يسحق العدو باي شكل من الاشكال.
وظهرت الطائرات اليابانية في السماء باسرابها واستعد الاسطول الامريكي كالعادة وفتحت المدافع نيرانها وبكل اسلحتها لاسقاط الطائرات اليابانية لكي تعيدها ادراجها بعكس ماكان يفكر به الطيار الياباني والتى لم يكن الامريكيون يدركون بماذا يفكر الطيارون اليابانيون لحظتها فقد انقضت الطائرات اليابانية بكل حمولتها على الاسطول بهجوم مباشر وفوري نحو السفن.
بينما كانت الطائرات تحوم لتنتقي اهدافها والنار تطلق عليها من كل قطع الاسطول الامريكي في البحر الذي لم يعد هادئا ابدا امام هذه الغارات القوية حيث كان الطيار يتخذ وضعية الهجوم المباشر نحو المدافع المثبتة على جسم السفن وحاملات الطائرات فتمزق السفن وتحدث اضرار بليغة جدا وقتلى وجرحى حتى تم تمزيق الاسطول تمزيقا شديدا وقد اضحى عصيا على امريكا غزو اليابان على الارض ومن البحر والجو كهجمات حربية معروفة عالميا بعد هزيمة منكرة لم تتوقعها امريكا ابدا واخذت تعيد حساباتها من جديد لكيفية تصفية حساباتها مع اليابان.
وتم اتخاذ وابتكار سلاح فتاك هو الوحيد الذي من الممكن ان يفتح ابواب الهيمنة الامريكية والبريطانية والفرنسية على المنطقة ووضع الشروط التى يتم الاتفاق عليها بين قوى الاستعمار القديم والمستعمر الجديد امريكا كاداة عسكرية .. لهذا الاستعمار الجديد لاستعباد الامم والشعوب بحروب ابادة او تركيعها بعد تجويعها وتدمير بنيتها التحتية.
ولقد كان للكاميكازي دور كبير لا ينساه الامريكيون عبر الزمن وكيف تم سحق الاسطول بطائرات واجساد الطياريين الانتحاريين للكاميكازي ومن هنا تم التفكير بسلاح رهيب لم يالفه العالم ليعيد لامريكا هيبتها المهدورة امام هيبة اليابان وقوات الكاميكازي الذين لقنوا الامريكيين درسا لاينسى في البحار ابدا وقد نجت بقية السفن الامريكية من المنطقة باعجوبة والطيران اليابني يطاردها اينما وجدت لتسقط الطائرة بجسمها كلها وبحمولتها كلها فوق السفن والطائرات فوق الحاملات والسفن الاخرى.
واخرجت امريكا قنبلتين كانتا يتيمتين لاثالث لهما في امريكا صنعتا حديثا وعلى امريكا ان تاخذ ثارها من هذه الامة التى سحقت هيبة قوتها البحرية والارضية والجوية فقامت الطائرات الامريكية في قذفهما على اليابان وهما قنبلتين ذريتين فتزيل من الوجود مدينتين كاملتين هما هيروشيما ونكازاكي وليذهب ضحيتهما الاف القتلى والاف الجرحى والمحروقين من عصف الانفجار والاف المصابين بالعمى وامراض اخرى من جراء العصف الذري.
واعلنت امريكا حينها بان هناك المزيد من هذه القنابل وهذه اكبر خدعة عسكرية حربية في ذلك التاريخ واخذت تنتظر نتيجة الانفجارين الهائلين وردة فعل اليابان ولهول الصدمة والانفجارات وتاثيرها اعلن الامبراطور استسلام اليابان بقنبلتين القيتا من السماء نحو الارض لتعلن ميلاد اعنف سلاح عرفته البشرية تدميرا مما جعل الامم الاخرى تحذوا حذوها وليكن هناك ما يسمى السباق النووي ولكي يتم اختراع اسلحة اخرى اشد فتكا هي الصواريخ النووية والهيدروجينية لدمار العالم وفناء البشرية من اجل اطماع دول واستعمار جديد وباسلوب عصري واسلحة فتك اكثر حداثة.

خبر عاجل