الرئيسية / خبر عاجل / بلا بوصلة أو عنوان !!

بلا بوصلة أو عنوان !!

بقلم ضيغم خريسات : –

نحن شعب كالذي يسير في الصحراء لا يعرف الإتجاه عندما لا يملك بوصلة وقد فقدها وأفقدته إياها الحكومات المتعاقبة وسياسة دولة بلا خبراء .. ابتزاز .. سرقات .. تهرب ضريبي.. فساد  .. رجال غير مناسبين في مواقع غير مناسبة لهم .. معارضة عبر صفحات التواصل الإجتماعي .. محطات فضائية هوجاء صحافة ورجال يمارسون من منابرهم الإبتزاز والنفاق .

عدالة مفقودة في كل مكان فقر وجوع وإذلال فواتير كهرباء مرتفعة كاميرات في الشوارع مخالفات على أبنية وغرامات تأخير ومسقفات وضرائب وعائلات بلا مأوى جشع وتجار وحيتان إستغلوا قوت الفقراء حتى وصل إلى دوائهم..

فساد أرض قاحلة زرعناها قبل خمسون عاماً بأشجار حرجية ولم نعد نزرع ..

هواتف منزلية مفصولة وجرائم قتل وحوادث سير ..وحالات إنتحار .. حراك على أنغام العود والقيثارة .. دون ربابة ..

طلاب على مقاعد الدراسة لا يملكون رسوم الجامعات .. وعاطلين عن العمل بالالاف يبحثون عن وظيفة لسد رمق العيش .. حكومات ترحل وحكومات تأتي تتغير فيها القبعات عن الرؤوس والأشخاص هم أنفسهم مثل مسرحية غربة عندما يعود المختار ..

خلايا نائمة و إرهاب وشهداء ذهبوا ضحايا دون ذنب ليعيش ابناؤهم أيتام ونحن نترحم على الشهيد وبعد أعوام لا يجد ابن الشهيد رسوم مقاعد الدراسة الإبتدائية ولا حتى حق في وظيفة ..

التنسيق الأمني بأعلى مستوى وأخطاء التنسيق وأسلوب الإدارة في العمليات يدفع ثمنه الأبرياء حتى نصفق للأبطال ..

اعذروني على ما أكتب لأنني والله وأقسم بربِ العزة أبكي قهراً على شهداء وعلى شعب بعضه يعشق النفاق والتلميع وأقسم لكم برب العزة إذا بقي الحال على ما هو فإنني سأرحل للبحث عن وطن آخر فيه حرية للكلمة بلا خوف وعدالة .

فالوطن لم يكن يوماً تراباً أو شجراً أو منزلاً أو قطعة أرض نمتلكها .. الوطن .. حرية وعيش كريم وعدالة فانظروا إلى كل الأوطان فستجدون أن الشعوب أتت من كل أرض وقارة حتى شكلوا وطناً يحلمون فيه بالحرية والعدالة والعيش الكريم وأسالوا أنفسكم هل أصول الشعب الأمريكي من أمريكا وهل أصول شعوب أوروبا كلهم من أوروبا انظروا إلى دول الإتحاد الأوروبي كيف اجتمع شعوبها دون عقيدة أو لغة أو دين فزالت الحدود بينهم ونحن مازلنا نزيد من الأسلاك الشائكة ونخاف من الإرهاب .

ولم نبحث يوماً عن سبب حواضن الإرهاب فالعرب بحاجة إلى تغيير النهج في إدارات الدول قبل أن نقول إن الصهيونية هي من دمرتنا ونسينا أنها إستخدمت شعوبنا أدوات لتحقيق أهدافهم .

عيد مبارك وكل عام وأنتم بخير .. رحم الله شهداء الوطن وكان الله في عون أهلهم وذويهم لندعوا لهم بالصبر والسلوان ..

خبر عاجل