مافياوي شهير وزعيم عصابة امتهنت الحصول على لقمة العيش من السهل الممتنع بالجريمة المنظمة في #روسيا، كان نجم حفل أقاموه في إحدى الحانات لمناسبة خروجه من سجن مدينة Novokuznetsk البعيدة في الجنوب الغربي السيبيري أكثر من 3700 كيلومتر عن #موسكو، حيث كان بعضهم في دردشة معهم عند الحانة، إلا أن طارئاً حدث عند منتصف الليل ولم يكن على البال.

غريب عمن اكتظت بهم الحانة، وكانوا 30 تقريباً، ظهر مقبلاً من عالم اللاشيء، وعلى عينيه نظارات سوداء، واقترب من خلف ظهره وعاجله بخمس رصاصات قتلته للحال على مرأى من كاميرا مراقبة داخلية، تحول ما صورته إلى #فيديو وجد طريقه إلى #يوتيوب في اليوم التالي، وتعرضه “العربية.نت” الآن، بعد أن عبر خبره الحدود إلى وسائل إعلام بمعظم القارات، وفيه نرى Alexander Zhestokov يسقط صريعاً بهامته الضخمة على الأرض.

واعتادت على الترويع الجماعي

زيستوكوف القتيل بعمر 39 سنة، هو زعيم عصابة أسسها في 2008 واشتهرت باسم Zapsibovskie لدى السلطات، ثم تفرعت إلى 3 منظمات متكاتفة فيما بينها، واعتادت على الترويع الجماعي والسطو المسلح في المدينة الشهيرة بقطاعها الصناعي ومناجمها الغنية بالمعادن. وكان يقضي عقوبة أدانوه بها في 2017 بالسجن 7 سنوات، وفقاً للوارد عنه بموقع صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية اليوم، ولأنه كان محتجزاً منذ 2013 فقد تم إطلاق سراحه قبل انتهاء عقوبته بشهرين.

واستغل قاتله الفوضى التي سادت في المكان، ففر من دون أن يتمكن أحد من اعتقاله أما قاتله يوم الجمعة الماضي، فأقبل إلى الحانة وقتله وغادر مختفياً في عتمة الليل، من دون أن يتبعه أحد أو يتمكن من معرفته أو دوافع ارتكابه لعملية اغتيال، يبدو أن التخطيط لها تم إعداده مسبقاً بالاستناد إلى معلومات معروفة عنه من داخل عصابته بالذات.