الرئيسية / آراء وكتاب / نشامى جهاز الأمن العام العيون الساهرة ودرة الوطن ودرعه الحصين

نشامى جهاز الأمن العام العيون الساهرة ودرة الوطن ودرعه الحصين

الحياة – د. ضياء خريسات
لا ريب أنه مهما قيل وسيقال عما يبذل من جهود من قبل جهاز الأمن العام بكل مرتباته وأقسامه نبقى عاجزين عن إنصافه وتبيان ما يحققه بصورة دائبة من إنجازات في صرح الأمن والأمان والاستقرار في ربوع وطننا الغالي الأردن ، ففي كل يوم يشهد القاصي والداني ثمرة جهود هذا الجهاز مفخرة كل أردني بل وكل أهل المنطقة فما يقوم به في سبيل راحة المواطن والحفاظ على أمن الوطن ظاهر للعيان فالشمس لا تغطى بغربال ..
فنشامى جهاز الأمن العام هم العيون الساهرة ودرة الوطن ودرعه الحصين التي نقف غاجزين أمام ما ينعم به المواطن من أمن وأمان وما يزهو به الوطن من هدوء واستقرار ، وما كان لهذا ان يتم لولا جهود نشامى منتسبيه الجبارة والخيرة ليلاً نهاراً والتي لا تعرف الكلل ولا الملل ولا التراخي في تنفيذ ما يلقى على كاهلهم من مهام وواجبات أمنية وسط إقليم ملتهب وبدافع ذاتي نابع عن حرصهم وتفانيهم في رفعة الوطن وخدمة مواطنيه وقيادته الهاشمية .
فلا شك أنه جهاز متطور له احترامه وتقديره ففي خلال فترة بسيطة تمكن هذا الجهاز من القضاء على الأتاوات التي تنفذها عصابات خارجة على القانون من خلال ابتزاز المستثمرين وتمكن أفراده من كبح جماح الجريمة بعد تمكنهم من اكتشاف جرائم قديمة وحديثة من شبكات الاتجار بالأعضاء البشرية وشبكات الاتجار بالمخدرات والأسلحة ومروجيها وعصابات النصب والاحتيال وسارقي الصرافات والسيارات وأعداء الأمن ممن يحاولون النيل من أمن الوطن واستقراره .
جهاز الأمن العام يمثل الضابط والجندي الذي يحمل روحه على كفه ويتحمل الكثير وهو يواصل عمله في الليل مع النهار من اجل حماية الوطن والمواطن في مختلف أقسامه من يحث جنائي ووقائي ومخدرات ونجدة وفرسان وبادية وحراسات ومراكز سير ومراكز أمنية وترخيص ودوريات خارجية ومديريات شرطة وشرطة بيئة وتنفيذ قضائي وإعلام وعلاقات عامه وإدارة سجون .. كلهم يسعون لحماية المواطن والسائح والمستثمر من المتغطرسين واصحاب النفوس المريضة وخفافيش الظلام وناسجي العناكب واصحاب الأجندات الذين يصطادون بالماء العكر ..
الاردن واحة أمن وأمان بجهود أجهزته الأمنية المختلفة من جهاز أمنه العام ومخابراته ودفاعه المدني ومنتسبي قواته المسلحة التي تقف بالمرصاد لكل من تسول له تفسه العبث بمقدرات وأمن واستقرار الوطن.
حفظ الله الأردن وقيادته اللهاشمية من كل مكروه وكل الشكر لنشامى أجهزته الأمنية الراعية لاستقراره وأمانه ..

خبر عاجل