الرئيسية / آراء وكتاب / غيمات عابرة

غيمات عابرة

بقلم : غدير حدادين :-
* تُشبهني
… لا شيء أريد على أعتاب العام سو ى، أن تنظر نحو نجم ٍ وتذكُرني! لا شيء سوى َ أن يرقص في عينيكَ الدمع إن ابتسمت قربك أي امرأة ُتُشبهُني! لكن، من في عينيكَ تشبهني؟!
…………………………………………………………………………………………
“أنت “
أينك» مني وكلي أنتْ وورد المساء المعطر أنتْ ِ وأنت اكتمال المواعيد أنت نشيد الصباح.. ولون المنافي.. وأنتَ ابتسام الندى في الحديقة أنتَ الرجولةُ، ِ أنتَ الثواني الرقيقة عبر السعادة أنتَ اكتمالي، ولا شيء أنتْ!
…………………………………………………………………………………………..
*أغنية في حلم
غنيتُ لعسل عينيك، للسع الحنين في أول الخريف المقبل، غنيت لثورتي الأولى لجديلة ضمت عمراً من اشتياقي غنيت للسواقي التي رافقت طفل أحاديثنا والظلال.. غنيت لي ولك.. ولظلٍ سيعبر ذات ٍلحن كالَمَلْك!
……………………………………………………………………………..
*الكمان
للكمان بحةٌ تحاكي المقاعد الفارغْة وللقناديل حكايا نسجتها ذكريات المكان حيث كان المساء وحيداً يعانق جدارن الصمت كل شيء كان هادئاً ..ينتظر مني أن أكتبه الشارع المشقُق الجبين والعابرون نحو جديدهم لم يتنبهوا للظل قرب النافذة، كان كماٌن ينادي قمراً جريح!

خبر عاجل