الرئيسية / تحقيقات صحفية ومقابلات / إعادة الأموال المنهوبة وفريق وزاري قادرعلى مواجهة حيتان الفساد أبرز المطالبات

إعادة الأموال المنهوبة وفريق وزاري قادرعلى مواجهة حيتان الفساد أبرز المطالبات

إعادة الأموال المنهوبة وفريق وزاري قادرعلى مواجهة حيتان الفساد أبرز المطالبات 

الرزاز :- أنا كنت جزء من الحكومة السابقة وأتحمل جزء من المسؤولية .

رمضان :- السلطات في الاردن لم تعد تقوم بما هو موكول اليها.

هنطش:- الخوف الاكبر يقع على الطبقة الفقيرة في الاردن.

المسيمي:- يجب على الحكومة أن تفكر بفتح علاقات جديدة وجلب فرص استثمار.

أبوعلبة :- الفساد بدء من خصخصة الكثير من موارد ومؤسسات البلد.

ريال:- يجب أن نستدير نصف استدارة الى قطر وتركيا وايران.

العبوس:- مشكلتنا الحقيقية في البلد هي البنى التحتية والمواصلات العامة.

الحياة- خريس القماز

أبدى مجموعة من السياسيين والذين قابلوا الرئيس المكلف وسمعوا منه ملامح حكومته وتوجهاتها رأيهم ومطالباتهم من حكومة د.عمر الرزاز وما هية القدرات التي تملكها الحكومة في مواجهة التحديات و”الحياة “بدورها تنقل لقرائها أرائهم وتوقعاتهم من الحكومة الجديدة وتاليا نص أرائهم :-

النائب موسى هنطش

النائب موسى هنطش قال أثق تماما بدولة د.عمر الرزاز فالحكومة إنطلقت من مجلس النواب فدولة الرزاز نظيف اليد وجاء ليعمل على تحسين الامور فنحن نطلب منه إيقاف الدين العام والعمل قدرالامكان على إمكاناتنا الاقتصادية الموجودة .

وأضاف هنطش نطلب منه محاسبة الفاسدين وناهبي ثروات وأموال الاردنيين وإستعادة الاموال منهم وإرجاعها الى الاردن لكن الخوف الاكبرعليه من قوى الشد العكسي فهو لم يعطى الحرية التامة للإنطلاق بالعمل وبين هنطش أن الخوف الاكبر يقع على الطبقة الفقيرة في الاردن فقضية الجمارك والضرائب يجب حلها تماما بعيدا عن جيوب الفقراء وأصحاب الدخول المتوسطة والمحدودة بالاضافة الى إتباع سياسة الاعتماد على الذات وإعطاء فرص استثمارية في التعدين وخلق فرص عمل للاردنيين في هذا المجال لخفض عدد العاطلين عن العمل واختتم هنطش قائلا إذا تم تأمين لقمة العيش “العمل ” والصحة للمواطن الاردني فلن يسأل عن الاموال أو النقود وسيكتفي بذلك.

عضو مجلس النواب د.حياة المسيمي

أما عضو مجلس النواب د.حياة المسيمي قالت نحن كنواب نطلب من دولة الرزاز فريق وزاري قادر ويتصف بالنزاهة ويتحمل المسؤولية بالمرحلة القادمة بالاضافة الى بيان وزاري معقول يقدم حلول عملية لجميع المشاكل الاقتصادية التي تعصف بالاردنيين.

وأكدت المسيمي على ضرورة إعادة الاموال المنهوبة للشعب الاردني فالاصلاح السياسي موازي للاصلاح الاقتصادي ووضع خطة للتغلب والتخلص من الدين العام وعدم الاستدانة مرة أخرى وبينت المسيمي أنه يجب على الحكومة أن تفكر بفتح علاقات جديدة وجلب فرص استثمار وحل مشكلة البطالة  وتشكيل حكومة رشيقة قليلة الانفاق وقليلة العدد ودمج بعض الوزارات مع بعضها لتقليل الانفاق المترتب على الحكومة فعدد قليل من الوزراء يكفينا لأننا بلد صغير وعدد سكان الاردن لا يتجاوز الـ10 مليون نسمة قد يكون الامر صعبا لأن المواطنين يفقدون الثقة بالحكومة ومجلس النواب.

واختتمت المسيمي حديثها بقولهاإن محاربة الفساد تمر بمنعطف هام فلدينا أموال كبيرة موجودة بين أيدي الفاسدين نريد استرجاعها ونحن حريصين على محاربة الفاسدين وإستعادة الاموال المنهوبة .

النائب المهندس خالد رمضان

النائب المهندسخالد رمضان بدوره قال أنا سأجيب بصفتي مواطن أردني وليس كنائب في مجلس الشعب أن الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي كان يقولون في السابق قبل هبة أيار” نيال هيك حكومة بهيك شعب ونيال هيك حكومة بهيك مجلس وهيك أحزاب”لكن الامر تغيربعد هبة أيار ويعد خروج المواطنين للشارع للتعبيرعن سخطه على الحكومة وعلى مجلس النواب فأصبح الجميع يقيم حسابا للمواطن والشارع الاردني

وأضاف رمضان أن السلطات في الاردن لم تعد تقوم بما هو موكول اليها فالسلطة التشريعية ليست سلطة تشريعية والتنفيذية  ليست كذلك والحكومة السابقة لم تجد إلا جيب المواطن سبيلا لها وأكد رمضان أن احتجاجات الدوار الرابع هو جزء من احتجاجات عمت محافظات المملكة فلا يمكن تلخيص احتجاجات المملكة باحتجاج الرابع فقط وبين رمضان أن الافق صعب والطريق وعر أمام الرئيس عمر الرزاز ولن ننتظر أن يفعل  ما فعله  رئيس وزراء ماليزيا مهاتير محمد فالعديد من العوائق ستقف في وجهه وقوى الشد العكسي موجودة أيضاًواختتم رمضان قائلا” أنا كمواطن  أنحني لقرار الشارع الاردني حتى لو قاموا بترويحنا على بيوتنا”

امين عام حزب الشعب الديمقراطي الاردني “حشد”عبلة أبوعلبة 

امين عام الحزب الشعب الديمقراطي الاردني “حشد”عبلة أبوعلبة  قالت نريد من الحكومة الجديدة أن يكون الفريق الوزاري والحكومي قادرعلى الاصلاح السياسي والاقتصادي والبرنامج الاصلاح السياسي شامل أضافت أبوعلبة أن الرزاز يجب أن يقدم مداخلة إصلاحية بإمتياز ومناسبة للحوار الوطني العام فجملة من الاصلاحات لاتتم معالجتها بتقديم كلام على ورق أوبذكر التحديات إنما تكون عبر برنامج اصلاحي شامل .

وأكدت أبوعلبة على أننا نملك العديد من المشاكل ونعلم تماما أن الخطوات الاصلاحية ستكون بطيئة لكن الشروع بتنفيذها امر إيجابي وهي الطريق الصحيح للوصول الى اصلاح سياسي شامل وبينت أبوعلبة أن محاربة الفساد والفاسدين امرهام لكن برأينا كأحزاب يسارية الفساد بدء من خصخصة الكثير من موارد ومؤسسات البلد فعند خصخصتها أنت فتحت الطريق لنهب مقدرات الشعب والبلدوأوضحت أبوعلبة  أن الرزاز لا يستطيع فتح جبهة على جميع الصعد وعلى جميع الواجهات لأن ذلك سيقابل بمحاربته والاطاحة به فعديدة هي الجهات يجب أن تحاسب على أي تقصير تقوم به ويجب أن يكون هناك شراكة حقيقية بين الحكومة والاحزاب والنقابات ومجلس النواب ومؤسسات المجتمع المدني للنهوض بالبلد والحفاظ عليه وعلى مقدراته.

المهندس مازن ريال أمين عام حزب الاصلاح والتجديد “حصاد”

 المهندس مازن ريال أمين عام حزب الاصلاح والتجديد”حصاد”قال أن اللقاء الاخير مع دولة د.عمر الرزاز كان إيجابي جدا فهو بإعتقادي إنسان صادق وشفاف ويسعى للعمل فهوقال أنا كنت جزء من الحكومة السابقة وأتحمل جزء من المسؤولية .

وأكد ريال أن الرزازلا يملك عصا سحرية لإنقاذ البلد وليس  من السهولة  تنفيذ  المشاريع وخاصة الاوضاع الاقتصادية وإذا لم ينجح هذا الرجل ولا فريقه الوزاري سيخرج المواطنين مرة اخرى للاطاحة به وبين ريال أنه من الضروري التفاهم والنظر الى الاحزاب والاستماع لهم فالحكومة السابقة لم تجتمع أبدا بالاحزاب فجلالة الملك اكد على ضرورة وضع الاحزاب على سلم أولويات الحكومة قبل النقابات لأن الاحزاب يجب أن تأخذ دورها الحقيقي في الحياة السياسية .

وأوضح ريال أن على الجميع التكاتف لإنقاذ والنهوض بالبلد ويجب على حكومة الرزاز الابتعاد عن حكومات التمثيل الجغرافي لأرضاء فلان أوعلان فالبلد بحاجة الى همة الرجال ووضع الرجل المناسب في المكان المناسبواختتم ريال أننا نثمن الدور الخليجي والمنحة التي تقدموا بها للاردن ونشكرهم عليها  لكن بالنسبة لنا يجب أن نستدير نصف استدارة الى قطر وتركيا وايران وتجاه جميع الاشقاء والاصدقاء للوصول الى الاهداف المنشودة.

رئيس مجلس النقباءنقيب الاطباء د.علي العبوس:-

رئيس مجلس النقباء نقيب الاطباء د.علي العبوس قال أن الهم الاقتصادي يجب أن يُحل من الجذور فنحن في الماضي كنا نركز على مشكلة البنى التحتية وحل مواضيعها إلا أننا أصبحنا في الوقت الحالي نركز على سداد ديوننا وهذا الامر اثرعلى الانتاجية بشكل عام.

وأضاف العبوس أن مشكلتنا الحقيقية في البلد هي البنى التحتية والمواصلات العامة وهي مشكلة تؤثر على الانتاج في البلد فإعادة النظر في المواصلات العامة وتحديثها امرفي غاية الاهمية بالاضافة الى السكك الحديدية في محافظة الزرقاء التي لم تنتهي لغاية اللحظة ولا نعلم ماذا حدث للموازنة التي رصدت لها وأكد العبوس من التحديات التي تواجه  الحكومة الجديدة الاستهلاكية التغول على  الاراضي الزراعية أما بالبناء أو فتح الطرقات أوغيرها .

واختتم العبوس أن الفساد هي المشكلة الاكبرفهي سبب المديونية فهناك فساد إداري وفساد مالي سواء في القطاع الخاص أو العام لذلك يجب التعاطي بروح الديمقراطية والتشاور والتحاور مع جميع الاطراف عند طرح أي قانون حتى تخرج القوانين والانظمة ترضي جميع الاطراف .

 

 

خبر عاجل