الرئيسية / محليات / المعايطة للحياة .. شهدت حق… لمن يستحق

المعايطة للحياة .. شهدت حق… لمن يستحق

الحياة نيوز-
تمر الايام والاشهر والاعوام ويبقى علم الوراثة في توارث الجينات قائم ، من هنا سأبدا ، حيث عرفت قبائلنا وبعشائرنا انها كالمنارة لكل راحل ومار بمسكنها انها للضيف اهل وعزوة وتحسن إكرامه لايام ثلاث ومن ثم تامن له راحلته إلى مبتغاها أي تجارة اليمن إلى الشام وينساق ذلك بالعكس ايضا ، هذه هي نفوس وفطرة اسلافنا من الانباط ومن سكن الاردن في جنوبه وشماله ، لذا في هذا المقام الرفيع من سمو الخلق والعطاء لابد ان نشير إلى بعض من رجالات الاردن في حسن الخلق لحسن الاسلاف فيما توارثه ، والمقصد هنا سعاده رئيس مجلس النواب الاردني المهندس عاطف الطراونه ، ولان من حسن حظي انني ترافقت معه في مدمار فلك التشريع في مجلس النواب السادس عشر ، فقد عرفته عن قرب وافضل وصف استطيع وصفه به واقربها الإقتباس مما ذكر في كتاب الله العزيز القرآن الكريم (إن خير من إستئجرت القوي الاميين) ، كما ويستحضر ذاكرتي ، وقت ما تم ترشيح وإنتخاب رئيس لمجلس النواب وقتها (الدورة18) ، انني إتبعت مضمون ما جاء في خطبة سيدنا ابوبكر الصديق خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه عندما انتخب سيدنا عمر بن الخطاب ليخلفه في قيادة الامة وهو ثاني الخلافاء الراشدين رضيالله عنهما وارضاهما حيث قال :(إني إستعملت عليكم عمر بن الخطاب لعلمه به ، بانه ينهج كلام الله في التشريع والاحكام….. إلي آخره).
وعليه كان لابد لي ان انطق شهادة حق فيمن يستحقها وهذا حقه علي وعلى كل اردني غيور ، دام الاردن ومليكه وشعبه ومنهم رجالاته الاوفياء بالف خير.
النائب السابق المحامي طلال المعايطه

خبر عاجل