الرئيسية / تكنولوجيا / 2018 من سامسونج…نقلة نوعية إلى عصر التلفزيونات فائقة الذكاء

2018 من سامسونج…نقلة نوعية إلى عصر التلفزيونات فائقة الذكاء

QLED

بعد أن مهدت الطريق لظهور التلفزيونات الذكية، تدشن سامسونج عصراًجديداً للتلفزيونات فائقة الذكاء مع أحدث تشكيلات أجهزة QLED  

الحياة نيوز-بعد 12 عاماً من التميز في صناعة التلفاز ، تمكنت سامسونج من تعزيز ريادتها في هذا المجال عالمياً عبر تطوير مجموعة واسعة من الابتكاراتوالتقنيات الثورية التي أعادت صياغة مفهوم تجربة المشاهدة التلفزيونية. ومن خلال التصاميم الأنيقة والتطويرات التكنولوجية الهادفة إلى تحسين جودةالصورة والخصائص الذكية، حرصت الشركة على تعزيز تلفزيوناتها بميزاترائدة تفوق توقعات المستهلكين. ومن بين أبرز الابتكارات التي قدمتها سامسونج في عالم التلفزيون، كان تطوير أجهزة التلفاز الذكية لأول مرة في عام 2008،والتي وضعت معايير جديدة لما يمكن أن يقدمه التلفزيون.

ومثلت أولى تلفزيونات سامسونج الذكية ولادة عصر جديد لأجهزة التلفاز التي تركز على جودة المحتوى والتي تتصل بالإنترنت وأجهزة USB بشكل سلس، ما يوفر للمستهلكين المزيد من التنوع والمرونة عبر تزويدهم بتجربةمستخدم سلسة ومبتكرة. وقد ساهم ظهور التلفاز الذكي بتدشين عصر جديد من التلفزيونات المتصلة؛ إلا أن سامسونج حافظت على ريادتها في هذا المجال وظلت في طليعة الابتكار، حيث قدمت باستمرار ميزات ذكية عززت من قدرات التلفزيون بشكل كبير. وتميزت أجهزة التلفاز الذكية الأولى التي طورتها الشركة بميزات ثورية مثل الاتصال اللاسلكي واي فاي ومنافذ الاتصال USBومكتبات المحتوى المحملة مسبقاً فضلاً عن قدرات اتصال الجهاز الخارجية. ومع مرور الوقت، أصبحت مشاركة الصور ومقاطع الفيديو وتنزيل التطبيقاتوالمحتوى بالإضافة إلى الاتصال اللاسلكي مع الأجهزة الأخرى والوصول إلىالمحتوى حسب الطلب جميعها قدرات رئيسية لأجهزة التلفاز الذكية منسامسونج. وما هو أكثر من ذلك، تتميز جميع إصدارات سامسونج من التلفزيونات الذكية بمزايا محسنة في الصوت والصورة، ما يتيح للمستخدمينالاستمتاع بتفاصيل أكثر وضوحاً ودقة.

وخلال مراحل تطور ظاهرة التلفزيونات الذكية، واصلت سامسونج ريادتها عبر تطوير ابتكارات مستمرة ورؤية طموحة لوظائف التلفزيون. ومن خلال تلفازها الجديد QLED 2018، تعيد الشركة صياغة ما يمكن للتلفزيون تقديمه للمشاهدين عبر تقديم جهاز تلفاز فائق الذكاء.

وتتميز تشكيلة سامسونج من أجهزة تلفاز QLED 2018 بخصائص اتصال عديدة تم تصميمها لتعزيز تجربة المشاهدة التلفزيونية بما ينسجم مع أسلوب حياة المستهلكين العصري. ومن بين المزايا التي يتفرد بها تلفزيون سامسونج الجديد خاصية Ambient Mode، وهو أحد الحلول الجديدة التي تسمح للتلفزيون بالانسجام بشكل كامل مع بيئة المنزل، حيث تزود هذه الخاصية المستخدمين بمعلومات مفيدة على مدار اليوم – حتى عندما لا يكون التلفاز نشطاً أو مستخدماً لمشاهدة الأفلام أو تشغيل الألعاب. وبالإضافة إلى العديد من خيارات العرض، مثل الوقت والطقس والصور المزخرفة وتشكيلة مجمعة لصورك الخاصة – يمكن أن تحاكي هذه الخاصية نمط الجدار وراء التلفزيون لخلق تأثير بصري مدهش لاندماج التلفزيون بشكل سلس مع الجدار من خلفه.وقد تم تعزيز التلفاز بتقنية SmartThings، وهي المنصة الخاصة بتقنياتإنترنت الأشياء  من سامسونج والتي توفر طريقة أبسط وأكثر ذكاء للتحكمبالتلفاز ومزامنته مع الأجهزة الأخرى.

وبعد عقد من الابتكارات المتميزة في عالم التلفزيونات الذكية، تواصل سامسونج إضافة تقنيات جديدة غير مسبوقة لأجهزة التلفاز الذكية التي تطورها. ومنذ تأسيسها عززت الشركة سمعتها وريادتها في مجال تطوير منظومة شاملة من التقنيات والأجهزة الفريدة والأولى من نوعها. والآن، تعمل الشركة على نقل مفهوم “الذكاء” إلى مستوى آخر عبر تدشين عصر جديد من شاشات العرض فائقة الذكاء. وبفضل وظائف الاتصال ومستويات الراحة المحسنة في أحدث تشكيلاتها من أجهزة التلفاز QLED، تعزز سامسونج تجربة المشاهدة لتجعلها أكثر تفاعلاً وبساطة وذكاء لتوفير تجربة ترفيهية منزلية متكاملة للمستهلكين.

خبر عاجل