شرت وسائل إعلام ألمانية، الثلاثاء، مقطعا مصورا يظهر عنصرية شديدة من قبل مواطن ألماني تجاه عائلة لاجئ سوري .

ويظهر الفيديو قيام الألماني إطلاق كلبيه المفترسين على لاجئ سوري وعائلته.

وبحسب رسيا اليوم، تعرض اللاجئ السوري لإصابات وجروح متفاوتة، بعدما فشل في إبعاد الكلبين عن مهاجمته، فيما أطلق المواطن الألماني سيلا من الشتائم البذيئة والعنصرية تجاه اللاجئ وعائلته.

من جهتها، قالت الشرطة الألمانية : أن الألماني المعتدي ذا الـ23 عاما، صادف أسرة سورية في الشارع ووجه لها عبارات عنصرية، وابتعد عنها قبل أن يعود مرة أخرى، ومعه كلبان شرسان.

وتمكنت الشرطة من تعقب المشتبه به وصادرت كلبيه ونقلتهما إلى ملجأ خاص، دون اعتقال صاحبهما.

ووقع الهجوم خلال تجول الشاب السوري وعائلته في إحدى حدائق مدينة ماغديبورغ الألمانية.